دمشق تحجز على أموال عدد من رجال الأعمال في سوريا

يبدو أن دمشق عازمة على فرض المزيد من الضغوط على رجال الأعمال من أجل تأمين السيولة المالية في البنك المركزي

فقد أصدرت وزارة المالية السورية قراراً يقضي بالحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة لعدة شخصيات تعمل في التخليص الجمركي البحري وذلك لتهريب مواد بقيمة أكثر من 7 مليار ليرة سورية

وأشار البيان الذي حمل توقيع وزير مالية النظام “كنان ياغي”، إلى الحجز على أموال أكثر من 7 شخصيات وشركات بسبب استيراد وتهريب بضاعة ممنوعة “بقيمة 7 مليار و 735 مليون  ليرة سورية”

ومن هؤلاء الشخصيات “إياد وجيه سكيف – شركة عماد حميشو – محمد وليد حميشو – أحمد وليد حميشو – هبة وليد حميشو”

وشمل الحجز ايضاً سفينة “golden bay” ومالكها وقبطان السفينة “عبد القادر يازجي” والوكيل الملاحي “شادي المارتيني”، المسؤول بـ “مؤسسة النسر للتجارة والاستيراد والتصدير ”

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها وكالة صدى الواقع السوري vedeng news فإن عماد حميشو من أبرز الشخصيات في القائمة فهمو يمتلك مصنع للسيارات وكذلك شرك في شركة “حميشو للمعادن” كما أنه يدير شركة “التعمير للاستيراد والتصدير” وبالتالي يشكا أبرز رجال الاعمال في سوريا

ومن الجدير ذكره أن الحرب على أصحاب رؤوس الأموال في سوريا قد شملت ايضاً رامي مخلوف الذي كان يشكل القاعدة الاقتصادية الأولى في سوريا والداعم الأساسي للحكومة السورية وتمويلها إثر خلاف حدث بينه وبين الرئيس السوري بشار الأسد

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: