خبير في الشؤون الدولية لفدنك نيوز: الهدف من الهجوم التركي هو فك أسر آلاف الدواعش لإحداث عمليات إرهابية في شرق الفرات

 تحدث الاعلامي والخبير المصري للشؤون الدولية خالد مصطفى لفدنك نيوز عن الانسحاب الامريكي المفاجئ من شمال شرق سوريا قائلاً : بالفعل انسحبت القوات الامريكية من شمال شرق سوريا واخلت نقطتين في تل ابيض وراس العين ” سري كانيه” و تعتبر هذه الخطوة “خيانة عظمى”  من القيادة الامريكية العسكرية لحلفائها الأكراد في سوريا.

ونوه مصطفى بأن الضغط الذي  يمارسه الرئيس التركي رجب طيب اردوغان والنظام التركي الذي يحاول بشتى الطرق أن يغزو  هذه المنطقة الحيوية مقصدا بكلامه “شمال شرق سويا ” هو فقط  ليتمكن من فك أسر الآلاف من مرتزقة تنظيم داعش الارهابي .

وذكر بأن هناك أبعاد سياسية لهذا الهجوم التركي الغير المبرر ، حيث فشلت في الاسابيع الماضية الثورة الاخوانية التي تزعمتها تنظيم الدولة وتركيا وقطر في اشعال فتنة ما بين الشعب المصري  والجيش .

وأشار ، أن القوات الامريكية كانت تسير دوريات في المنطقة الآمنة مع القوات التركية  وفجأة قرر الرئيس الامريكي دونالد ترمب بسحب قواته من شمال شرق سوريا وبالفعل  فعل ذلك وهدد ترمب  فيما بعد تركيا بأنها اذا اقدمت على غزو شرق الفرات سيدمرها اقتصاديا  وغرد بعدها بدقائق أن الاتراك اصدقاء حميمين لهم، لا احد يفهم هذا الرجل صاحب الشخصية المركبة .

و أضاف ، لكن من الواضح أن اردوغان لديه رؤية واضحة في عملية الغزو واصراره على عمليته العسكرية ليس كما يدعي أ ن الاكراد هم مجموعة من الارهابيين ولكن الغرض الاساسي من الهجوم اذا كان سينفذها هو الهجوم على السجن المركزي لقوات سوريا الديمقراطية  للإفراج عن آلاف  الدواعش المعتقلين وتوزيعهم  ليساهموا بإحداث عمليات ارهابية في شمال شرق سوريا ومنطقة الشرق الاوسط.

وقال  خالد مصطفى ،هذا ما ادعى القوات الكردية الى فتح قنوات اتصال مباشرة مع الحكومة السورية وروسيا حتى يملأ الجيش السوري والروسي الفراغ الذي أحدثه الخروج المذل  للقوات الامريكية اكبر حلفاء الاكراد في منطقة شرق الاوسط ، وذلك عقابا على تحرير القوات الكردية منطقة  شمال وشرق سوريا من اخطر تنظيم ارهابي في العالم .

تحرير: لين محمد

حوار: سلافا يونس

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: