حصيلة الحملة الأمنية على داعش في مخيم الهول

أسفرت الحملة الامنية التي شهدتها مخيم الهول في 28 آذار/ مارس الفائت، بمشاركة أكثر من 5000 عنصر من وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات مكافحة الإرهااب عن اعتقال 158 مرتزقاً من خلايا داعش في المخيم.

وكشفت قوى الأمن الداخلي في مؤتمر صحفي عن إلقاء القبض على 158 عنصراً من خلايا داعش في المخيم، منهم قادة في التنظيم، إضافةً إلى العثور على خندق ينتهي بغرفة في جوف الأرض عثر فيها على مستلزمات عسكرية ودارات إلكترونية تستخدم لتحضير العبوات الناسفة.

ونوهت،قوى الأمن الداخلي، باستمرار الخطر في مخيم الهول على الرغم من إلقاء القبض على مسؤولي التنظيم وخلاياه

وشملت العملية تفتيش كامل  مخيم الهول ، بهدف القضاء على خلايا داعش  القسم الذي يعرف باسم  المهاجرات حيث تمكنت قوى الأمن من اعتقال 125 مرتزقًا، من بينهم 20 مسؤولًا لخلايا داعش في المخيم، وعدد من النسوة.

إضافة إلى ذلك، نفذت وحدات مكافحة الإرهاب خلال الأيام الأخيرة من الحملة  أكثر من 51 عملية مداهمة وتفتيش للخيم، وتقفّي أثر مرتزقة منخرطين في خلايا داعش، بعد ورود أسمائهم في التحقيقات

و وفق وكالة هاوار للأنباءونقلًا عن قياديين في وحدات مكافحة الإرهاب YAT، فإن العمليات ضمن قطاعات “الأول والثاني والثالث والخامس والسابع” أسفرت عن اعتقال 33 مرتزقًا، ممن عملوا في خلايا لداعش داخل مخيم الهول، من بينهم 7 نساء ومنهم شغلوا مناصب هامة في خلايا داعش، أهمهم الرجل الأول لداعش ومسؤول الخلايا في المخيم أحمد خاشع المكنى بـ “أبو خالد”، والرجل الثاني لداعش قصي محمد المكنى بـ “أبو كرار”.

واختلفت جنسيات المعتقلين بين عراقيين، وسوريين، ومرتزق واحد جزائري”، ومنفذين لعمليات قتل وترهيب، وناشرين لفكر الداعش، ونساء في لجان ما تسمى الحسبة، وناقلين للسلاح بين عناصر الخلايا داخل المخيم.

ويقطن في مخيم الهول أكثر من 60 ألف شخص من 57 دولة، وغالبيتهم من عائلات وعناصر داعش، إضافة إلى عناصر آخرين من التنظيم تسللوا إلى داخل مخيم الهول بين المدنيين بهدف العمل ضمن المخيم وإعادة تنظيم أنفسهم من جديد وخلق بيئة مناسبة لهم، وذلك بحسب الأمن الداخلي.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: