“جيهان محمد “الرئيسة المشتركة لهيئة الشؤون الاجتماعية والعمل توضح لفدنك نيوز دور المرأة و مكانتها وفرص العمل البديلة المقدمة لها بعد تعميم منع تشغيل المرأة كمضيفة في المواقع والمنشآت السياحية

أصدرت هيئة المرأة في الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا بتاريخ 18/2/2020، تعميماً يقتضي بمنع تشغيل النسوة كمضيفات في كافة المواقع والمنشآت السياحية وفي هذا السياق أجرت مراسلة صدى الواقع السوري vedeng news  “هيلان جلال ” حوارا ً خاصاً مع “جيهان محمد ” الرئيسة المشتركة لهيئة الشؤون الاجتماعية والعمل في الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا لمعرفة دور المرأة في مجتمع شمال شرق سوريا ومدى تأثير القرار على المرأة وخاصة النازحة وايضاً للاطلاع عن فرص العمل البديلة التي ستقدم للمرأة بعد هذا القرار .

 

وفي هذا السياق أكدت “جيهان محمد ” أن  المرأة هي التي تعطي الرمق للحياة و هي مصدر الحياة قائلة :” منذ ان خلقت  المرأة في المجتمع الطبيعي كانت الالهة تنظر للدور الريادي أو الاداري التي تقوم به في الوسط الذي تعيش فيه و لكن مع ظهور الاحتكار والاستغلال من قبل الرجل واستغلال امومة المرأة من اجل تربية اطفالها جعله يستلم دفة الادارة في الحياة  ويحولها الى سلطة وهكذا اصبحت المرأة تعيش تحت رحمة الرجل منذ 5000 عام ونحن كنساء روج افا منذ بدء  الثورة السورية  عام 2011 كان لنا  حصة من الثورة حيث اخذنا نلعب دور ريادي في مناطق روج افا وأصبحت الثورة ثورة المرأة والشباب “,

وأضافت “جيهان محمد”:”وبدأنا نأخذ دورنا  في المجالس التي تشكلت على كافة الأصعدة العسكرية والاقتصادية والاجتماعية والتعليمية وهكذا امتدت مساحة الثورة الى مناطق شمال وشرق سوريا وبدأت المرأة تلعب دورها بكافة المجالات وتمكنت في محاربة تنظيم داعش و دحره ,فالمرأة اصبحت لها دور اساسي في المجتمع وخاصة بعد تأسيس مؤسسات خاصة بالمرأة لتدافع عن حقوقها لذا تلك المؤسسات اخذت على عاتقها ان تحمي المرأة من استغلال الرجل لها وخاصة بعد ان تعرضت للعنف منذ آلاف السنين بالأخص اثناء وجود داعش في بعض المناطق”.

وبخصوص تقديم فرص العملة البديلة للمرأة  بعد صدور التعميم  شددت “جيهان محمد” على ضرورة الحفاظ دور المرأة  قائلة :” لذا نظرا للحفاظ على إدارة المرأة التي هي أساس المجتمع عملنا على أن تكون المرأة حياة حرة ونحن كمؤسسات خاصة بالمرأة يتوجب علينا حمايتها من عملها ضمن اماكن يمكن استغلالها جسديا ونفسيا مثل العمل في المطاعم والفنادق وما شابه ذلك وارتأينا بأن نصدر تعميم من الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بمنع عمالتها ونحاول ان نساعدها بتشغيلها في المجالس كما في الكومينات والمجالس الاقتصادية وما شابه ذلك وان تعمل في الورشات الصغيرة والجمعيات التعاونية لتستطيع تأمين لقمة العيش لها ولأسرتها “.

وحول مدى تأثير  القرار على المرأة وخاصة النازحة  بعد اغلاق المعابر وعدم دخول المساعدات للنازحين أشارت جيهان محمد  في حديثها لمراسلة vedeng news :” أن هذا التعميم جاء في الوقت الذي ساد فيه استغلال المرأة وتشغيلها في مثل هذه  الاماكن و نحن بدورنا  كهيئة مسؤولة عن المرأة في شمال وشرق سوريا نسعى بكل جهدنا وطاقتنا ان لا  نترك المرأة في شمال وشرق سوريا في العراء ونسعى إلى مساعدتها  وتأمين العمل المناسب لتأمين لقمة العيش لها ولأولادها والحفاظ على حقوقها وكرامتها” .

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: