تعزيزاتٌ تركية جديدة قبالة “الرّقة” رغم التفاهمات بشأن “المنطقة الآمنة”

مزيداً من التعزيزات العسكريّة تدفعها تركية  إلى الحدود مع سوريا  رغم سريان اتفاق المنطقة الآمنة شرقي نهر الفرات واتخاذ العديد من الخطوات بالتعاون مع الولايات المتحدة بهذا الشأن.

ونشرت وسائل إعلام تركيّة اليوم الخميس صوراً قالت إنها لرتل عسكريّ تركي متوجهاً إلى مدينة “أقجة قلعة” المقابلة لمدينة كري سي “تل أبيض” بريف الرقة الشمالي، وهي  تتضمن مدافع ميدانية ودبابات قادمة من اللواء 20 مدرعات .

وكان الجيش التركي أرسل العديد من الأرتال العسكريّة إلى المنقطة، وذلك بعد اتخاذ العديد من الخطوات في إطار التمهيد لتنفيذ اتفاق المنطقة الآمنة، حيث أجرت القوّات التركيّة بالتعاون مع قوّات أمريكية دوريّات جويّة في مناطق شرق الفرات أخرها مطلع الأسبوع الحالي باستخدام طائرات مروحيّة.

والجدير بالذكر أن أنقرة عبّرت في العديد من المناسبات عن عدم رضاها إزاء المفاوضات مع الولايات المتحدة بما يخص مناطق شرق الفرات السوريّة على الحدود مع تركيا، وهدد الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان بتفعيل ما سمّاها “خطط خاصة”، في حال لم يتم الاتفاق مع أمريكا بشأن المنطقة .

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: