ترسيخاً للاحتلال التركي لمناطق شمال سوريا …الخبز في مناطق ما تسمى ” حكومة الانقاذ ” بالليرة التركية

بعد أن عملتْ ما تسمى “حكومة الإنقاذ” في 12 من حزيران الحالي على تخفيض أسعار الخبز من النوع البلدي، في مناطقها 200 ليرة سورية عن السعر السابق حدّدتْ في بيان أمس، الأحد 14 من حزيران، سعر مبيع كيس الخبز السياحي والمدعوم والبلدي، بالليرة التركية.

وسعّرت وزارة الاقتصاد والموارد التابعة لما تسمى “الإنقاذ” كيس الخبز السياحي بليرتين، والخبز البلدي بليرة ونصف الليرة، والخبز المدعوم بليرة واحدة، ويبلغ وزن كل صنف من الأنواع السابقة، 850 غرامًا، وعدد أرغفتها عشرة.

ووفقاً لبيانات موقع “الليرة اليوم” المتخصص بأسعار العملات، فإن سعر صرف الليرة التركية في إدلب بلغ اليوم 349 ليرة سورية للمبيع، و366 ليرة للشراء.

وكانت شركة المخابز في مؤسسة الحبوب، خفّضت ،.

وبحسب ما نقلته شبكة “إباء” التابعة لـ”هيئة تحرير الشام” عن مدير الشركة، محمد الصيادي، بدأ إنتاج الخبز من النوع البلدي بسعر 400 ليرة سورية ووزن 650 غرامًا.

كما دعمته الشركة بنحو 30%، “مراعاة للظروف المعيشية الصعبة للأهالي في المناطق المحررة”، بحسب الصيادي.

وفي 9 من حزيران الحالي، رفعت حكومة “الإنقاذ” سعر ربطة الخبز في مناطق سيطرتها، بالتزامن مع تراجع قيمة الليرة السورية.

وبلغ حينها سعر ربطة الخبز بوزن 775 غرامًا 600 ليرة سورية، في حين كانت التسعيرة الأقدم 500 ليرة سورية للربطة بوزن 725 غرامًا.

ووصلت كميات من العملة التركية ذات الفئات الصغيرة إلى إدلب شمالي سوريا، تزامنًا مع تأكيد حكومة “الإنقاذ”، العاملة في المنطقة، بدء صرف رواتب الموظفين بالليرة التركية.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي في 11 من حزيران، صور تظهر كميات من العملة التركية داخل ”مصرف الشام” في إدلب.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: