تحرير الشام تعلن قتلها ” والي داعش” في ريف إدلب الشمالي

أعلنت هيئة تحرير الشام عبر معرفاتها على “تيليغرام”، الأحد، عن تمكنها من قتل قيادي كبير في تنظيم الدولة يشغل منصب “والي إدلب”، وفق قولها.

وأوردت أن قوة أمنية تابعة لها نفذت عملية دهم طالت قياديين اثنين من تنظيم الدولة، أحدهما “والي التنظيم في إدلب”، عقب اندلاع اشتباكات معهم أثناء محاولة اعتقالهم.

وتمت العملية في مدينة سلقين بريف إدلب الشمالي، من قبل الجهاز الأمني لجبهة النصرة، قتل خلالها كل من المدعو أبو خالد تلمنس، وأبو عبدو شديد، بالقرب من كازية الاتحاد على طريق عام سلقين- دركوش.

وكان أحمد عبد الباسط الشحاد (أبو عبدو شديد)، المنحدر وهو من اهالي بلدة معرشورين بريف إدلب الجنوبي، يشغل منصب والي إدلب في تنظيم داعش، اما مرافقه عبد الله خالد العباس (أبو خالد تلمنس)، المنضوي في صفوف التنظيم لم يتم الكشف عن المنصب الذي كان يشغله.

وتواصل  تحرير الشام “جبهة النصرة ” المسيطرة على إدلب، ملاحقة قيادات وعناصر وخلايا داعش في المحافظة، وكانت الجبهة داهمت في الـ 29 من الشهر الماضي، خلية تابعة لتنظيم داعش في منزل بمدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، ونتج عن العملية مقتل 8 أشخاص بعد استخدام عناصر الخلية لأحزمة ناسفة خلال الاشتباك.

وسبق أن تعرض عناصر وقادة من تحرير الشام لاغتيالات على يد تنظيم الدولة، ما أشعل اشتباكات بين التنظيمين منذ العام الماضي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: