صدى الواقع السوري

تجميد البويضات للواتي اقتربن من الأربعين .. ظاهرة جديدة تنتشر في المجتمع السوري

ظاهرة جديدة بدأت تنتشر في المجتمع السوري بين فئة الفتيات غير المتزوجات وخاصة بين اللواتي اقتربن إلى سن الأربعين ونيف وهي تجميد البويضات لحين الزواج.

ذكرت صحيفة محلية سورية  عن لجوء فتيات سوريات إلى عملية تجميد البويضات بهدف استخدام تلك البويضات المجمدة في الإنجاب وعمليات التلقيح الصناعي لاحقا بعد الزواج حتى لو في سن متأخرة, وخشية وصولها إلى هذا السن وعدم القدرة بعد ذلك على الإنجاب بسبب توقف عملية الإباضة الطبيعية.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الظاهرة، بدأت تنتشر في السر والعلن في المجتمع السوري وغدت مسألة اشتد النقاش حولها مؤخرا وباتت تؤرق البعض وتشكل حلا مناسبا للبعض الآخر.

والجدير بالذكر أن هذه الظاهرة لاقت جدلية وحيرة وارباك في المجتمع السوري إلا أنها لاقت نجاحاً طبياً دون مضاعفات اجتماعية أو جسدية .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: