تايمز البريطانية:ارتفاع الأسعار في سوريا سيعرض البلاد ل “أزمة فقر” متوحشة

سلطت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية   اليوم الإثنين، الضوء على تداعيات جائحة كورونا، التي تركت أطفال سوريا ينامون جوعى مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية

وحذرت الصحيفة، عمال الإغاثة من ارتفاع أسعار المواد الغذائية في سوريا لأعلى مستوياتها منذ اندلاع النزاع قبل 9 سنوات، مما يعرض أكثر من نصف سكان البلاد لخطر الجوع.

وتضاعفت تكلفة المواد الغذائية الأساسية في حوالي 6 أشهر فقط، وفقًا لوكالة الأمم المتحدة للمساعدات الغذائية، حيث انخفضت قيمة العملة المحلية بما يصل إلى الثلثين، وتعطل قيود إغلاق كورونا سلاسل التوريد الداخلية.

وقال عمران رضا، كبير مسؤولي الأمم المتحدة في دمشق: ”نرى أطفالاً ينامون جوعى الآن، وهو ما لم نره من قبل، الواقع الآن ببساطة هو أن الناس لا يستطيعون شراء الطعام“.

تبدل حال سوريا التي كانت فيما مضى سلة الطعام الإقليمية، مع تدمير البنية التحتية والاقتصاد بسبب النزاع، مما ترك الملايين يعتمدون على المساعدات، ولكن على الرغم من أن القتال يقتصر الآن على الشمال الغربي، ولم تعد المدن الرئيسية تحت الحصار، يزداد الاقتصاد السوري في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة السورية سوءًا، مما يضع الدولة التي تمزقها الحرب فيما يسميه رضا ”أزمة فقر“.

 

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: