بير رستم :زيارة “أنس العبدة” لكوردستان ,هل لأجل مشاركة كُردية أم لخلق فتنة داخلية؟!

#فدنك_نيوز_مقالات:

بير رستم

بير رستم :زيارة “أنس العبدة” لكوردستان ,هل لأجل مشاركة كُردية أم لخلق فتنة داخلية؟!

بخصوص زيارة السيد أنس العبدة؛ رئيس الإئتلاف الوطني السوري للعاصمة هولير والطلب من الرئيس بارزاني السماح لقوات بيشمركة “روج آفا” المشاركة مع المجلس العسكري الجديد للدخول إلى المنطقة الواقعة بين مقاطعتي عفرين وكوباني الكورديتين، كما تريدها تركيا وذلك لمنع إستكمال المشروع الفيدرالي المعلن من قبل حركة المجتمع الديمقراطي، فأعتقد بأن جهود الرجل سوف تفشل في مسعاه ذاك وذلك للسببين التاليين:

أولاً_ عدم سماح الرئيس بارزاني بذلك؛ كونها قد تكون منطلقاً وشرارة لإقتتال كوردي كوردي وذاك خط أحمر بالنسبة للرئيس بارزاني حيث أكد أكثر من مرة، بأنه لن يسمح به مرة أخرى وذلك بعد التجربة المأساوية والتي عاشتها إقليم كوردستان في تسعينيات القرن الماضي حيث الإقتتال الداخلي بين بيشمركة كل من الاتحاد الوطني والديمقراطي الكوردستاني.

أما ثانياً_ فهو القرار الأمريكي الروسي حيث وبدون موافقة هاتين الدولتين لن تكون هناك نجاح لأي مشروع سياسي في المنطقة وبالتالي لا دخول لقوات عسكرية غير تلك التي توافق عليها هاتين الدولتين .. وهنا نتساءل؛ يعقل أن السيد “عبدة” لا يجيد هذه القراءة الأولية، أم إن القضية تتعلق بخلق المزيد من الأزمات داخل الخريطة السياسية الكوردية من قبل دول إقليمية وبأدوات محلية سورية؟!

وهكذا وبقناعتي الشخصية، فإن الزيارة ليست لتمهيد الأرضية لمشاركة كوردية وإنما لخلق المزيد من الفتن الداخلية وإحداث شرخ آخر داخل الصف الكوردستاني حيث لو كانت القضية هي قضية المشاركة الكوردية، لكنا رأينا تغييراً في موقف الإئتلاف من المسألة الكوردية.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: