بيان لمجلس الأمن الدولي يدعو لحل سلمي بسوريا وتطبيق القرار 2253

أصدر رئيس دورية أعمال مجلس الأمن بياناً خاصاً بالشأن السوري اليوم الأربعاء، أظهر البيان أن لاحل عسكري في سورية، وذلك وفق تنفيذ القرار 2253 بشكل كامل.

حيث رحّب السفير جيري ماثيوز ماتجيلا، مندوب دولة جنوب أفريقيا الذي تتولى بلاده رئاسة الدورية

في بيانه،باتفاق الحكومة السورية  والمعارضة على إنشاء لجنة دستورية “متوازنة وشاملة”.

وأكّد ماتجيلا باسم أعضاء المجلس، على أن “حل النزاع في سوريا لا يمكن تحقيقه بالوسائل العسكرية”، ودعمه الكامل لدعوة “جير بيدرسن” المبعوث الخاص للأمم المتحدة بسوريا، لعقد الاجتماع الأول للجنة الدستورية في جنيف، بتاريخ الـ30 من الشهر الحالي.

واعتبر البيان أن “إنشاء اللجنة الدستورية بقيادة السوريين، وامتلاكهم زمام الأمر فيها، ينبغي أن يشكل بداية عملية سياسية ترمي إلى إنهاء النزاع، وفقا لقرار مجلس الأمن 2254، وبما يلبي التطلعات المشروعة للسوريين كافة”.

والجدير بالذكر أن القرار 2254 الذي صدر بتاريخ 18 ديسمبر/ كانون الأول 2015، يطالب جميع الأطراف بالتوقف الفوري عن شن هجمات ضد أهداف مدنية،وإجراء انتخابات حرة ونزيهة تحت إشراف الأمم المتحدة، بهدف إجراء تحول سياسي.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: