بومبيو:نشعر بقلق عميق إزاء عمليات تركيا المستمرة” في شرق المتوسط”

حضّ وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، خلال زيارة لقبرص، امس السبت، تركيا على وقف الأنشطة التي تُثير التوتر في شرق البحر المتوسط، داعيا جميع الأطراف إلى دعم السبل الدبلوماسية.

ونشرت تركيا التي تبحث عن احتياطات الغاز والنفط في مياه تطالب بها اليونان، العضو في حلف شمال الأطلسي، سفينة استكشافية الشهر الماضي، مدعومة بفرقاطات عسكرية، فيما ردت اليونان بإجراء تدريبات عسكريّة بحرية.

وقال بومبيو للصحافيين في نيقوسيا، بعد اجتماع مع رئيس قبرص نيكوس أناستاسيادس، ووزير الخارجية نيكوس خريستودوليدس: “ما زلنا نشعر بقلق عميق إزاء عمليات تركيا المستمرة” في شرق المتوسط.

وأضاف : “إن التوترات العسكرية المتزايدة لا تساعد أحدا سوى الخصوم الذين يرغبون في رؤية الانقسام في وحدة دول حلف شمال الأطلسي”. وقال إن الشراكة الإقليمية  “ضرورية للغاية لأمن الطاقة الدائم”.

وشدّد بومبيو، على أن دول المنطقة بحاجة إلى حل الخلافات، بما في ذلك تلك المتعلقة بالأمن وموارد الطاقة والقضايا البحرية، دبلوماسيا وسلميا”.

ووقع بومبيو مذكرة تفاهم لإنشاء مركز تدريب جديد في قبرص بتمويل من الولايات المتحدة، حيث سيعرف باسم مركز قبرص للأراضي والبحار المفتوحة وأمن الموانئ، وهو ما يحقق أمن الحدود البحرية للجزيرة المتوسطية.

كما نوه بأهمية التعاون الأمني في المنطقة، مشيرا إلى مخاوف الولايات المتحدة من أنشطة السفن العسكرية الروسية التي “لا تقوم بمهام إنسانية في سوريا”.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: