بوتين يصل إلى مرسيليا للقاء نظيره الفرنسي وملف سوريا على طاولة المباحثات قبل قمة قادة G7

يلتقي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء الإثنين نظيره الروسي فلاديمير بوتين بمقر إقامته الصيفية جنوب البلاد لبحث القضايا المشتركة والملفات السياسية والأمنية المطروحة على الساحة الدولية. ويأتي هذا اللقاء قبل خمسة أيام من عقد قمة مجموعة السبع بمدينة بياريتز الساحلية، والتي تغيب عنها موسكو المقصية منذ 2014 بسبب ضمها شبه جزيرة القرم

ومن المقرر أن تستمر هذه الزيارة يوما واحدا، حيث سيعقد الرئيسان جلسة عمل وعشاء، يتناولان خلالهما أهم القضايا الدولية، لا سيما تلك التي ستعرض على قمة قادة الدول الصناعية السبع المقبلة وعلى رأسها أزمة أوكرانيا، والملف النووي الإيراني، والأزمة السورية، إلى جانب الأوضاع في ليبيا ومنطقة الخليج.ويرى فريق واسع من المراقبين أن التوقيت الذي اختاره ماكرون لدعوة الرئيس بوتين لزيارته هو “توقيت مثالي”، فهو من ناحية يسبق انعقاد قمة الدول السبع الكبرى، والتي يحاول ماكرون أن يلعب فيها دور “الوسيط” أو “همزة الوصل” بين الرئيس الروسي والقادة الأوروبيين في محاولة لنقل مواقف بوتين من مختلف الأزمات التي تلعب روسيا فيها دورا فاعلا، فضلا عن محاولة دفع روسيا للعودة إلى قمة الدول الصناعية الكبرى بعد أن تركتها عام 2014 في أعقاب اندلاع الأزمة الأوكرانية وعودة شبه جزيرة القرم لأحضان الوطن الأم، والتي تحولت بخروج روسيا منها من “مجموعة الثماني” إلى “مجموعة السبع” الصناعية الكبرى.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: