بعد ملاحقة المضاربين في السوق السوداء… الليرة السورية تلمع من جديد وتهبط إلى حاجز الـ 2000 ليرة للدولار الواحد

بعد الانهيار الذي شهدته الليرة السورية بشكل كبير جداً أمام القطع الأجنبي خلال الأيام القليلة المنصرمة، وتجاوز سعر صرف الدولار الأمريكي عتبة الـ3500 ليرة مقابل الدولار الواحد، بدأ انخفاض سعر صرف الليرة السورية بشكل ملحوظ يوميًا ليعود إلى عتبة الـ2000 ليرة للدولار الواحد.

وساهمت القبضة الأمنية في تحسين قيمة الليرة السورية بعد وصولها لأدنى مستوياتها في التاريخ، حيث أجرتْ الأجهزة الأمنية السورية حملة كبيرة على الصرافين الذين يعملون ضمن “السوق السوداء”، وصادر كميات ضخمة من العملات الأجنبية، ما أثر إيجابيا على قيمة الليرة السورية التي بدأت تتحسن بشكل تدريجي.

وسجلت الليرة السورية، اليوم الأحد، في المناطق الخارجة عن سيطرة الحكومة في الشمال السوري سعر 2150 للشراء و2250 للبيع أمام الدولار، وسعر 2359 للشراء و2476 للبيع أمام اليورو، و306 للشراء و323 للبيع أمام الليرة التركية.

وفي المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة، سجلت الليرة السورية سعر 2075 للشراء و2150 للبيع أمام الدولار، وسعر 2331 للشراء و2420 للبيع أمام اليورو، و303 للشراء و 316 للبيع أمام الليرة التركية.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: