بعد مقتل 5 عناصر للمليشيات الإيرانية في سوريا …رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية السابق يحذر من رد إيراني


حذر عاموس يادلين، رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية السابق، من رد إيراني على الهجمات الإسرائيلية في سوريا يوم أمس الثلاثاء.
وقال يادلين اليوم الأربعاء، في تغريدة على حسابه في تويتر، إن الهجمات الإسرائيلية أمس على عدة مناطق في سوريا توحي بأن خروج إيران من سوريا هو عبارة عن أمنيات.
واضاف يادلين، أن الهجوم على منطقة السويداء يشير إلى توسع التموضع الإيراني في هذه المنطقة الحساسة في “جبل الدروز”، وهي منطقة تعهد الروس بعدم وصول القوات الإيرانية و”حزب الله” إليها.
وكشف يادلين أن الإيرانيين “سيبحثون عن سبل أخرى لردع إسرائيل بعدما فشلوا في إطلاق صواريخ، حاولوا مؤخرا الرد بهجوم إلكتروني، ولذلك يجب الاستعداد لخيارات أخرى قد يلجأ إليها “حزب الله”.
أعلن الجيش السوري، مساء الثلاثاء، أن دفاعاته الجوية تصدت لغارات إسرائيلية على السويداء، متحدثا عن مقتل جنديين وإصابة 4 جراء الغارات الإسرائيلية، وبحسب مصادر فإن الغارات استهدفت شحنة أسلحة كانت قادمة من إيران، وإنها استهدفت مواقع لتعديل دقة الصواريخ في ريف السويداء.
وفي سياق متصل قال المرصد السوري إن 5 من عناصر ميليشيات إيران في سوريا لقوا حتفهم إثر الغارات الإسرائيلية، وإن الغارات دمرت مركزا عسكريا لميليشيات إيران شرق سوريا.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: