(بشكل علني و على عينك يا تاجر )…الفساد هو العنوان الأبرز لمؤسسة السجل المدني التابع للحكومة السورية في ديرك / المالكية

وسط الظروف الاقتصادية التي يعاني منها أغلب مواطني شمال وشرق سوريا من ارتفاع في الأسعار وغير ذلك من الأمور التي تثقل كاهل المواطن يشتكي الكثير من أبناء منطقة ديريك ( المالكية ) التابعين للسجل المدني بقيام موظفي المؤسسة وبشكل علني مطالبة المراجعين بالمصاري دون خجل الأمر الذي يزيد معاناتهم المادية في سبيل إنجاز معاملاتهم المختلفة

وضمن هذا السياق استطاعت وكالة صدى الواقع السوري vedeng news من التواصل مع أحد المواطنين الذي كان أحد المراجعين في الآونة الأخيرة وحدثت هذه الأمور معه.

حيث يقول المواطن سارداً قصته مع موظفي المؤسسة في الأيام القليلة الماضية: ذهبت مع زوجتى إلى مؤسسة السجل المدني في ديرك ( المالكية ) لإنجاز معاملة الزواج الخاصة بي كوني تزوجت في مؤخراً وتفاجأت بأن الموظف طلب مني في البداية مبلغ 3000 ثلاثة آلاف ليرة سورية مقابل إخراج قيد عدد 2 لي ولزوجتي علماً أنه مكتوب على ورقة إخراج القيد ( توزع مجاناً ) فقط عليه طابع بقيم 100 ليرة سورية أي أن الموظف أخذ مبدئياً مبلغ قدرة 1400 ليرة سورية

يضيف المواطن قائلاً: ثم ذهبت إلى الطابق الثاني لشراء مصنف قضائي وهو مصنف ورقي يحتوي على ورقة واحدة لتسجيل بيانات صاحب الطلب وغيرها من الأمور فطالبني الموظف بمبلغ 6000 آلاف ليرة سورية

يتابع المواطن قائلاً: بأنه بعد الانتهاء من جلسة القاضي ذهبت إلى موظف آخر لتسجيل تلك البيانات افي السجلات الرسمية ولم يستغرق الوقت معه خمس دقائق وطلب مني مبلغ 1500 ليرة سورية لقاء تسجيل تلك البيانات ثم الموظف الأول لاستكمال دفتر العائلة فقام بملأ بيان زواج أي بيانات الزوجين وطلب مرة أخرى مبلغ 1500 ليرة سورية علما أنه مكتوب على نموذج البيان توزع مجاناً

يقول المواطن أن تكلفة معاملة الزواج في المؤسسة بلغت 16500 ليرة سورية مع العلم أن أغلب الأوراق مكتوب عليها توزع مجاناً باستثناء الطوابع بأن الموظفين كانوا يطالبون بالمصاري بشكل علني وكأنه أمر اعتيادي

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: