بسبب ما وصلتْ إليه الليرة السورية , السّكان في جميع مناطق سوريا دون استثناء نحو الجوع

ذكرت مصادر محلية أن آلاف التجار والباعة أوقفوا أعمالهم في مدينة دمشق، اليوم السبت، بسبب الانخفاض الحاد والمتسارع بقيمة الليرة السورية بوصولها إلى (2450) ليرة مقابل الدولار الأمريكي.

وأفادت المصادر أن كثيراً من السلع والمواد الغذائية الأساسية فُقدت من الأسواق، واختفت كثير من الأنواع الدوائية من الصيدليات وسط حالة ذعر واضطراب لم تشهدها من قبل المدن الواقعة تحت سيطرة النظام.

وساهمت العقوبات الإضافية المفروضة بقانون “قيصر” الذي دخل حيز التطبيق مطلع الشهر الجاري، في دخول الليرة مرحلة تدهور جديدة، وفي ارتفاع حاد بالأسعار دفع السكان في مناطق سيطرة القوات الحكومية إلى حافة الجوع.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: