بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية… طبيب سوري مقيم في ألمانية رهن التّوقيف

أعلنت النيابة الفدرالية الألمانية، اليوم الاثنين، عن توقيف طبيب سوري يشتبه بعمله سابقا مع المخابرات العسكرية السورية، بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وأوضحت السلطات أن المشتبه به الذي عرف عنه باسم علاء م.، والذي عمل كطبيب في ألمانيا بعد مغادرته سوريا منتصف عام 2015، تم توقيفه في مدينة هسين يوم الجمعة.

ويعتقد أنه عمل طبيبا في سجن للمخابرات العسكرية السورية وأنه متورط في حالتي تعذيب على الأقل. وحسب التحقيق، فإنه في نوفمبر 2011 ضرب سجينا قُبض عليه لمشاركته في مظاهرة، وتعرض السجين لنوبة صرع بعد “جلسة تعذيب” وتوفي لاحقا، مع أن المدعي العام الألماني قال إن سبب الوفاة غير واضح.

في أبريل الماضي، بدأ القضاء الألماني بمحاكمة ضابط وعنصر استخبارات سوريين في قضية تتناول “انتهاكات منسوبة للنظام السوري”.

المصدر: أ ف ب

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: