بأسلوب ترهيبي دولة الاحتلال التركي يهدد سكان الشهباء المهجرين من بطش مرتزقتها وممارساتها

تماشيا مع سياساتها التي فتكت بالبشر والحجر، تسعى دولة الاحتلال التركي مجددا النيل من المهجرين من أبناء مدينة عفرين والمتواجدين في الشهباء، من خلال إلقاء المناشير عبر طيران ميسر.

وبكتابات تحمل في طياتها التهديد، ضمن مشروعها الرامي لابعاد أبناء عفرين عنها واستكمال تتريكها بالتعاون والاشتراك مع مرتزقة سوريين ساهموا في تنفيذ اجندات دولة الاحتلال.

 

تأتي هذا في الوقت الذي تقوم به المرتزقة بالسيطرة عنوة على ممتلكات أهالي عفرين وسرقة محاصيل المزارعين فضلا عن قيام مسلحوها بتنفيذ عمليات ترهيبة عبر المخفخخات ضمن المناطق المأهولة بالسكان في عفرين.

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: