الناطق باسم YPG يجب ألا يلمس أحد الأطفال حتى بلوغه سن الـ 18

أكد الناطق الرسمي لوحدات حماية الشعب، نوري محمود بأن الأطفال  هم مستقبل المجتمع والمنطقة و يجب ألا يلمس أحد الأطفال حتى بلوغه سن الـ 18. 

محمود نوه إلى أن مناطق شمال وشرق سوريا تقوم بتربية وتنشئة الأطفال وفق قيم المجتمع وأخلاقه. 

مشدداً في الوقت ذاته على ان حملات التشويه بقيم الثورة ونضالها مستمرة تحديداً في موضوع استغلال مسألة الاطفال. 

يُشار إلى أن مكتب حماية الطفل في النزاعات المسلحة والتي تعتبر الجهة الرسمية المسؤولة عن حماية ورعاية الأطفال في مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا سبقت لها وان سلمت أطفال قاصرين لذويهم. 

 

هذا وقد أعلنت “قسد” منذ عام 2019 عن توقع خطة عمل مع الأمم المتحدة لمنع تجنيد الأطفال.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: