الناشطة الأمازيغية “مليكة مزان” تستنكر الممارسات التركية بحق الكرد قائلة :”قتل شخص واحد يزعزع كل العالم لكن قتل شعب بكامله من الكورد لا يزعزع أي عالم أيها العالم الكورد أيضا ليسوا للقتل”

نددت الناشطة الامازيغية مليكة مزان  بالممارسات  والانتهاكات التركية  بحق الشعب الكردي وبالصمت الدولي حيال ذلك قائلة :” أيها العالم .. الكورد أيضا ليسوا للقتل “.

وقالت ” مليكة مزان ” في عدة منشورات لها على صفحة التواصل الاجتماعي “الفيسبوك” أن تكون كورديا يعني أن يتم قتلك بدم بارد ، ولا تجد – على طول وعرض هذا العالم – من يستنكر جريمة قتلك ، أو من يحتج …

وأضاف مزان :” قتل شخص واحد يزعزع كل العالم ، لكن قتل شعب بكامله من الكورد لا يزعزع أي عالم … سحقا لكل العوالم ”

وتابعت مزان :” من أراد أن يقتل شخصا أو شعبا مع ضمان الإفلات من العقاب عليه أن يختار ضحيته من الكورد . أيها العالم .. الكورد أيضا ليسوا للقتل “.

واستنكرت مزان ممارسات تركيا  بحق الكرد  قائلة :” في شمال كوردستان حيث يخضعون للاحتلال التركي يستغل الكورد أي سلوك تركي عنصري في حقهم ليثبتوا حقيقة مؤلمة: أنهم ليسوا من الكورد “.

وفي وقت سابق طالب مزان المجتمع الدولي وضع حد لتركيا  و فضح ما يتعرض له الشعب الكوردي في عفرين على يد الغزاة الأتراك الهمجيين وأذنابهم في سوريا قائلة  :”

مساهمة مني في فضح ما يتعرض له الشعب الكوردي في عفرين على يد الغزاة الأتراك الهمجيين وأذنابهم في سوريا   أضم صوتي لـ

“20 ” منظمة اعلامية ومدنية وحقوقية  بتشكيل لجنة تقصي حقائق خاصة بعفرين”.

وجاء ذلك بعد سلسلة المظاهرات التي تشهدها الولايات المتحدة الأمريكية والعالم على خلفية مقتل المواطن الامريكي جورج فلويد على يد شرطي من بلاده فحين لم يحرك ساكن من المجتمع الدولي  بعد مقتل شاب كردي  طعنا بالسكاكين على يد شبان اترك بعدها بساعات .

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: