“اللجنة الدستورية السورية ” في جلسة مجلس الأمن , وآراء الحاضرون

 

قال “غير بيدرسون” المبعوث الأممي إلى سوريا، اليوم الإثنين، في جلسة مجلس الأمن الدولي حول سوريا :”إن اللجنة الدستورية في سوريا ستعقد مشروعاً يمهد لحل سياسي، ويجب العمل على توفير ضمانات لعدم تعرض اللجنة الدستورية السورية لأية مضايقات”.

مضيفاً :” إنّ المعاناة مستمرة في سوريا، واليأس منتشر بين السوريين، والشعب السوري هو من سيوافق على الدستور الجديد، لأن اللجنة الدستورية لن تحل الأزمة السورية بمفردها”.مؤكداً أن نصف ممثلي المجتمع المدني باللجنة الدستورية هم من النساء، قائلاً :”إن شبح الانفجار الإقليمي بسبب أزمة سوريا ما زال يلوح بالأفق”.

ومن جانبه قال “منصور العتيبي”، مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة :”اللجنة الدستورية خطوة مهمة نحو التوصل إلى حل سياسي في سوريا ينهي الأزمة”، مضيفاً :”قلقون بشأن التصعيد العسكري في إدلب وندين كل الهجمات التي تستهدف المدنيين”.

فيما وطالبت “كيلي كرافت”، المندوبة الأميركية خلال كلمة لها في الجلسة، بخروج “إيران وميليشياتها من سوريا فوراً، والعنف في إدلب يجب أن يتوقف من دون شروط”.

أما المندوب الفرنسي “فرانسوا دو لاتر”، فقد دعا في كلمته إلى وقف الأعمال القتالية في إدلب لرفع العراقيل أمام وصول المساعدات الإنسانية، مؤكداً على أن اللجنة الدستورية بمثابة خارطة طريق سياسية للمجتمع الدولي، قائلاً ” يجب محاسبة مرتكبي الجرائم في سوريا”.

وكان المبعوث الأمريكي الخاص للشؤون السورية “جيمس جيفري” قد أعلن السبت الفائت، ترقب الولايات المتحدة لاجتماع مجلس الأمن الدولي حول سوريا في الـ30 من سبتمبر الجاري.

لافتاً القول “أعتقد أن يوم الاثنين سيعقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي، حيث سيتواجد المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا “غير بيدرسن”، مضيفاً :”من المتوقع أن يتم خلال هذا الاجتماع نشر تفاصيل العمل المستقبلي للجنة الدستورية السورية

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: