الكشف عن وجود أمراء أخرين لداعش بين الفصائل الموالية لتركيا في سري كانيه “رأس العين”

كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مزيد من “أمراء وعناصر” تنظيم “داعش” المتواجدين في صفوف فصائل مايسمى بـ“الجيش الوطني” الموالي للحكومة التركية في مدينة “سري كانيه” رأس العين ضمن ريف الحسكة،

ووثق نشطاء المرصد السوري معلومات وأسماء 4 من أمراء التنظيم وهم من جنسيات سورية ينحدرون من محافظتي حلب ودير الزور، يأتي ذلك تأكيد لما أشار له المرصد السوري سابقاً حول تواجد عناصر وقيادات في التنظيم ضمن صفوف الفصائل الموالية لأنقرة.

وفي وقت سابق كشفت وثائق سرية وتسجيلات صوتية عن وجود اتفاق ضمني بين داعش ومسؤولين أتراك وعن كيفية تهريب عناصر داعش عبر الحدود التركية  وتوفير العلاج لعناصر داعش في مشافي أنقرة وتركيا.

حيث كشف بوزكورت عن وثائق سرية نشرتها “كاليفورنيا كورييرThe California Courier ” إلى “وجود اتفاق ضمني بين “داعش” ومسؤولين أمنيين أتراك بموجبه تم السماح للمهربين بالعمل في حرية على جانبي مسافة بلغت 822 كيلومترا من الحدود التركية-السورية دون أي تداعيات من جانب حكومة أردوغان. كما أتاح الاتفاق لداعش تشغيل خطوط إمداد لوجستية عبر الحدود ونقل المقاتلين الجرحى إلى تركيا لتلقي العلاج الطبي.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: