السلطات الأمنية تعثر على قتلة العائلة السورية في هولير / أربيل

ألقت السلطات الأمنية في اقليم كوردستان العراق القبض على فريدون كريم رمضان المتهم بقتل العائلة السورية ضرباً بالحجارة على رؤوسهم أول أمس في أربيل حسب ما اوردتها وسائل اعلام .

وفيما تم نقل الجثث الى الطب العدلي باشرت شرطة أربيل التحقيقات دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وكانت قد نشرت وكالة فدنك  نيوز معلومات على الجريمة التي وقعت في منطقة شجرية بالقرب من قرية “بيرش” وذكرت بأن الضحايا هم الأب بسام مشو وزوجته سولين حسن، بالإضافة الى أطفالهم الثلاثة: حسين (١٣ عاماً)، وروشكا (١٠ أعوام)، ومحمد (٥ أعوام) من الأكراد السوريين، الذين نزحوا قبل سبع سنوات من قرية “كرزيرو” شمال شرق سوريا إلى إقليم كوردستان العراق، ليسكنوا في قرية “بيرش” التابعة لناحية “كسنزان” في “أربيل”، وأراد الأب المغدور الذي يعمل كمعلم بلاط أن يشتري منزلاً ليستقر فيه مع عائلته.

ووفق المعلومات المنتشرة على مواقع التواصل، فإن ابن مالك البيت كان معترضاً على عملية البيع ورفضها، مما دفعه إلى مهاجمة اللاجئ السوري برفقة مجموعة مسلحة واختطاف المواطن وإطلاق النار عليه وقتله، وعمدوا بعدها إلى اختطاف الزوجة والأطفال وقتلهم بدم بارد بضربهم بالحجارة على رؤوسهم، قبل أن تعثر الشرطة في اربيل على الجثث وتبدأ بفتح تحقيق حول الجريمة.

ويعيش أكثر من ٣٠٠ ألف لاجئ كردي سوري في مخيمات ومدن إقليم كردستان العراق، ويعتبر مخيم دوميز أول وأكبر المخيمات حيث يعيش فيها حوالي ٣٠ ألف لاجئ.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: