السفارة الأمريكية في سوريا: الاستراتيجية الوحيدة المتاحة أمام الأسد للخروج من الأزمة الاقتصادية هي الامتثال لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254

أكدت السفارة الامريكية في سوريا أن لاستراتيجية الوحيدة للخروج المتاحة أمام حكومة الأسد هي الامتثال لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254  ”  وجاء ذلك من خلال بيان أصدرتها  السفارة على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك

وقالت السفارة في البيان :” يجب على النظام اتخاذ خطوات لا رجعة فيها لتطبيق حل سياسي للنزاع السوري يحترم حقوق وإرادة الشعب السوري، وإلا فإنه سيواجه المزيد من العقوبات الموجّهة والعزلة”

وأضافت السفارة أن الولايات المتحدةا ستواصل العقوبات الموجّهة وزيادة الضغط الاقتصادي على الأسد حتى يتم إحراز تقدم لا رجعة فيه في العملية السياسية، بما في ذلك وقف إطلاق النار على الصعيد الوطني، على النحو الذي دعا إليه قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

يذكر أن السفير الأمريكي ” جيمس جيفري ”  أكد مرارًا بشكل علني وفي لقاءات خاصة  قائلاً :”إن الأسد وحكومته مسؤولان بشكل مباشر عن الانهيار الاقتصادي الحاصل في سوريا  فهما يبددان عشرات الملايين من الدولارات كل شهر لتمويل حرب لا داعي لها ضد الشعب السوري بدلا من توفير احتياجاته الأساسية”.

 

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: