الدفاع الروسية تعلن مقتل جنود للجيش السوري وتصفية 6 إرهابيين في إدلب


أعلن رئيس مركز المصالحة التابع لوزارة الدفاع الروسية في سوريا اللواء يوري بورينكوف، أن الإرهابيين استهدفوا تجمعات للجيش السوري في منطقة وقف التصعيد في إدلب ثلاث مرات، مما أدى إلى مقتل 8 جنود سوريين.

وأضاف بورينكوف في مؤتمر صحفي: في 22 كانون الثاني، تعرضت مواقع الجيش السوري في إدلب، لثلاث هجمات من عناصر من الجماعة الإرهابية “الحزب التركستاني”.

وأشار بورينكوف، إلى أن مجموعة من 30 إرهابيا، تدعمهم أربع شاحنات صغيرة مسلحة، حاولت التوغل في اتجاه “خربة عزمارين”، والاستيلاء بهجوم مباغت على مواقع القوات الحكومية السورية. وتم صد الهجوم، حيث أسفر القتال عن تصفية 3 إرهابيين وإصابة 7 آخرين، وسقوط ثلاثة جنود سوريين وجرح ثمانية.

وأضاف أنه وقع هجوم ثان على محور الغدفة أبو دفنة، نفذه 10 من المسلحين، بدعم من أربع شاحنات صغيرة تحمل رشاشات ثقيلة، ونجم عن الهجوم مقتل مسلحين اثنين وجرح خمسة، وسقوط ثلاثة جنود سوريين وجرح ثمانية.

وعلى محور آخر حاول ما يصل إلى 20 مسلحا التسلل إلى قرية التح، وجرى التصدي لهم وتم تصفية مسلح، وإصابة ثلاثة آخرين، فيما سقط جنديان سوريان وجرح خمسة آخرون.

وأشار بورينكوف إلى أن المسلحين يواصلون قصف ضواحي حلب الغربية، وعلى مدار الـ24 ساعة الماضية، قتل 12 مدنيا وجرح 20 آخرون، بينهم نساء وأطفال.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: