الخارجية الايرانية:العقوبات الجديدة على سوريا خطوة مغايرة للقانون الدولي ولاتنسجم مع مبادئ حقوق الانسان

وصف المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي اضافة الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة عقوبات جديدة ضد الشعب السوري بانها خطوة مغايرة للقانون الدولي ولاتنسجم مع مبادئ حقوق الانسان.

وقال موسوي : ان الآثار السلبية لمثل هذه العقوبات ستقع على كاهل الشعب والمواطنين البسطاء في سوريا.

كما اعتبر موسوي العقوبات انها بمثابة حربة غير انسانية تستهدف حقوق الانسان وتضعها في موضع الخطر.

متحدث الدبلوماسية الايرانية اكد ايضا: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اعلنت دعمها ومساندتها للحكومة والشعب المقاوم في سوريا وتطالب بالغاء ورفع جميع العقوبات غير الانسانية ضد هذا البلد حتى يتمكن اضافة الى تلبية حاجاته الاساسية يتمكن ايضا وبدعم من الجتمع الدولي من اعادة بناء بنيته التحتية التي قامت بتخريبها الجماعات الارهابية المسلحة المدعومة غربيا.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: