الحسكة: المدارس تتناوب على توزيع المياه بعد أن قصف العدوان محطة الضخ

بدأت مدرسة “العذراء” في مدينة الحسكة توزيع المياه على الأهالي، بعد انقطاعها عن المدينة لليوم الثالث على التوالي جراء قصف العدوان التركي على محطة “علوك” في منطقة رأس العين المغذية لأحياء الحسكة.

هذه المدرسة جزء من مجموعة مدارس يوجد ضمن حرمها بئر مياه صالح للشرب، حيث فتحت جميع هذه المدارس آبارها في مبادرة وصفها “خالد المحمد” مواطن من الحسكة بأنها تساهم في تأمين أهم احتياج للمواطن يومياً.

“روشن خضر” مديرة مدرسة العذراء سوري بأنها والكادر الإداري والتدريسي متواجدون أيام العطل وبعد الدوام بالمدرسة، من أجل المساعدة وتقديم الخدمة، وهو أقل ما يمكن تقديمه لأهلها وناسها وأبناء محافظتها.
المدارس وضعت برنامج منظم للعاملين في مدرستها بحيث يتواجد الكادر على مدار النهار والليل، بالتناوب فيما بينهم، وتطوعاً، وهناك موظفون يتواجدون خارج أوقات مناوبتهم.

يذكر أن مديرية المياه في المحافظة أيضاً بدأت العمل على توزيع المياه بصهاريج على المواطنين ضمن ماهو متوفر بهدف التخفيف من أزمة المياه التي تسببها العدوان التركي على شمال شرق سوريا والذي مضى عليه 4 أيام.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: