الائتلاف السوري المعارض يعمل على إثارة الفتنة بين الكُرد في سوريا لإبعادهم عن توحيد صفوفهم

يسعى الائتلاف السوري المعارض للحكومة السورية بشكل حثيث ودون توقف بالعمل على إثارة الخلاف والفتن بين الأطراف الكردية في سوريا وذلك لمنعم من الاتفاق مع بعضهم البعض إذ يشكل الاتفاق الكردي – الكردي الهاجس الأساسي للائتلاف المعارض والموالي لتركيا فكلما يحدث أي خطوة من شأنها أن تؤدي إلى تقارب كردي – كردي في سوريا يقوم الائتلاف السوري المعارض باتخاذ إجراء والقيام بمراوغات من شأنها ازدياد المسافة بين الأطراف الكردية في سوريا.

فبمجرد ظهور مؤشرات توحي بقرب التقارب الكردي – الكردي على أرض الواقع يخطو الائتلاف خطوة باتجاه المجلس الوطني الكردي والعمل على إبرازه كتيار معارض للإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا فقط في سبيل ابعاده عن فكرة التقارب الكردي ومن ثم العودة إلى تجاهل المجلس الوطني الكردي حيث اعلن الائتلاف على موقعه الرسمي بانه تم الاجتماع افتراضيا مع المجلس الوطني الكردي في سوريا لمناقشة مجمل الأوضاع ولكن ما يثيره البيان هو ادعاء الائتلاف بأن الاجتماع ناقش الأوضاع في شرق الفرات تحت تسمية ( انتهاكات PYD ) مما يؤكد على خبث نوايا الائتلاف اتجاه الكرد في سوريا والعمل على ابعادهم قدر الامكان عن الحياة السياسية في سوريا

وتشبه هذه الخطوة كتلك التي قام بها وزير الخارجية التركي تشاويش أوغلو عندما قام بنشر صورة له مع أعضاء من المجلس الوطني الكردي على الرغم من الاحتلال التركي للمناطق الكردية في سوريا

وأكد الائتلاف من خلال الخبر انهم يعملون على وحدة الأراضي السورية وتطبيق القرار2254 الصادر من المجتمع الدولي والمساواة بين المواطنين ولكن على أرض الواقع الائتلاف السوري يعمل على تقسيم سوريا من خلال دعمه الواضح واللامحدود في الاحتلال التركي للأراضي السورية والتركيز على فصل إدلب من سوريا

كما أنه بعيد كل البعد عن المساواة بين السوريين وذلك من خلال تشكيلهم لفصائل مسلحة ومرتزقة تعمل بإمرة تركيا وتقوم بأعمال السلب والنهب والقتل والاغتصاب في المناطق التي سيطروا عليها كما أنهم يعملون وبشكل متواصل على طمس الهوية الكردية في المناطق المحتلة ونشر اللغة التركية بدلاً عنها كما كان يفعلها الاحتلال العثماني سابقاً ناهيك عن التصريحات التي يدلي بها قادة الائتلاف بحق الكرد من حين لآخر

رئيس التحرير

ماهر العلي

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: