الإدارة الذاتية تسلم 12 طفلا إلى نساء ايزيديات في العراق

أفادت  “زينب صاروخان “مسؤولة هيئة المرأة في الإدارة الذاتية  لشمال شرق سوريا    لوكالة “فرانس برس”، بأن قوات سوريا الديمقراطية  أعادت لنساء ينتمين إلى الطائفة الإيزيدية في العراق، 12 طفلا، آباؤهم جهاديون في تنظيم “داعش”.

وقالت مسؤولة هيئة المرأة في الإدارة الذاتية الكردية، زينب صاروخان، للوكالة إن “12 طفلا تتراوح أعمارهم بين السنتين والخمس سنوات، كلهم أبناء إيزيديات من آباء جهاديين في تنظيم داعش تم تسليمهم لأمهاتهم”.

وأضافت: “إنها المرة الأولى التي نسلم فيها أطفال لنساء إيزيديات”، لافتة إلى أن تاريخ التسليم كان الرابع من مارس الجاري،  أي الخميس الماضي.

هذا واعتبرت صاروخان  أنه “من واجب السلطات الكردية في سوريا أن تحافظ على هؤلاء الأطفال إلى أن تطالب أمهاتهم باستعادتهم”، حيث لا يزال هناك عدد كبير من الإيزيديات اللواتي خطفهن التنظيم الإرهابي، في عداد المفقودين، وفقا للوكالة الفرنسية.

وكان تنظيم “داعش” الذي سيطر في عام 2014 على مناطق شاسعة من العراق وسوريا، قبل سقوطه، قد خطف آلاف النساء والفتيات الإيزيديات من منازلهن في سنجار بشمال العراق

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: