الأمم المتحدة: 100 ألف نازح بشمال شرق سوريا منذ بدء الهجوم التركي

قالت الأمم المتحدة ،اليوم الجمعة، إن نحو مئة ألف شخص تركوا منازلهم في شمال شرق سوريا، حيث يتزايد عدد من يلوذون بالملاجئ والمدارس في أعقاب التوغل العسكري التركي في المنطقة هذا الأسبوع.

وقالت المنظمة الدولية في بيان “الأثر الإنساني ملموس بالفعل، غادر ما يقدر بمئة ألف شخص منازلهم بالفعل”.

وأكدت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، الخميس، على الحاجة الملحة لوجود ممرات إنسانية دون قيد بغية التمكن من الوصول إلى النازحين الجدد ومساعدتهم.
وطالبت المفوضية بتمكين المنظمات الإنسانية من الاستمرار في أداء عملها في سوريا.
وأبدى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قلقه البالغ إزاء تصاعد العنف، معتبراً أن “ما علينا القيام به في الوقت الراهن هو التأكد من نزع فتيل التصعيد”.
وقال المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي: ”هناك مئات الآلاف من المدنيين في شمال سوريا ممن هم عرضة للأذى. لا ينبغي استهداف المدنيين والبنية التحتية المدنية“.
وحركة النزوح المستمرة منذ الأربعاء تركزت في المناطق الحدودية التي تتعرض للقصف التركي وتشهد اشتباكات،مثل بلدتي رأس العين والدرباسية  حيث باتتا شبه خاليتين من السكان.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: