اعتقالات وحالة توتر بين فصيلين من فصائل تركيا في مدينة الباب وريفها

شهدت مدينة الباب حالة من التوتر بين فصيلين من الفصائل الموالية لتركيا  على خلفية  قيام أحد الفصيلين باعتقال عنصر من الفصيل الأخر بحسب مصادر محلية أفادت لصدى الواقع السوري vedeng

وأضافت  المصادر  إن سبب التوتر يعود إلى اعتقالات بين صفوف “جيش الأحفاد” و “فرقة الحمزة”  اليوم في مدينة الباب وريفه.

وبدوره أفاد  المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن مدينة الباب تشهد توتر بين فصيل “جيش الأحفاد” من جهة، و “فرقة الحمزة” من جهة أُخرى، والمنضويين ضمن مايسمى “الجيش الوطني” .

وأكد المرصد  إن التوتر سببه قيام “جيش الأحفاد” باعتقال عنصر من “فرقة الحمزة” لترد الأخيرة بالانتشار في مناطق عدة من مدينة الباب، واعتقال عناصر من “جيش الأحفاد”

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: