اتفاق جديد في ريف درعا الغربي…

بعد أن قام الجيش السوري باستقدام المزيد من التعزيزات العسكرية إلى محافظة درعا وظهور توتر واضح في المنطقة بسبب قدوم هذه التعزيزات وكذلك الاغتيالات المستمرة التي كانت تشهدها المحافظة سواء لعناصر من الجيش والأمن السوري أو من الفصائل التي عقد تسويات مع الحكومة السورية

فبحسب المعلومات التي حصلت عليها وكالة صدى الواقع السوري vedeng news   أن أهالي المنطقة والقادة العسكرية لفصائل التسوية في ريف درعا الغربي توصلوا إلى اتفاق مع القوات الحكومية يقضي بالسماح له بنشر المزيد من الحواجز العسكرية مقابل عدم قصف القرى والبلدات واقتحامها

حيث افادت المعلومات أن ضباطاً من الجيش السوري عقدوا أمس الاثنين اجتماعاً مع قيادات سابقة  للفصائل التي أجرت تسوية واللجنة المركزية في ريف درعا الغربي. وحضره العقيد “غياث دلّة” قائد اللواء 42 التابع للفرقة الرابعة واللواء “حسام لوقا” وتم عقده في بلدة العجمي بريف درعا الغربي بهدف الاتفاق على آلية لتجنّب التصعيد العسكري.

وبحسب الاتفاق ستقوم قوات الفرقة الرابعة بنشر ما يقارب 20 حاجزاً في تلك المنطقة لتأمين المزيد من السيطرة وفرض الأمن

ونشطت في الفترة الأخيرة عمليات الاغتيال في محافظة درعا بشكل كبير بالإضافة إلى الخطف الأمر الذي دفع الحكومة السوري إلى إرسال المزيد من التعزيزات والحشود العسكرية مما أدى إلى توتر في المنطقة وانتهت بعقد هذا الاتفاق

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: