إسحق جهانغيري : طهران لن تدخر جهدا لاتخاذ أي إجراءات لتقليص الضغوط الاقتصادية على سوريا

بعد أن ندد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية عباس موسوي بالعقوبات الاميركية الجديدة ضد سوريا مؤكداً ان طهران مستمرة في تعزيز علاقاتها الاقتصادية مع هذا البلد.

و أن تنفيذ قانون قيصر ضد سوريا يُعدّ انتهاكاً للقوانين الدولية والمبادئ الانسانية.

قال إسحق جهانغيري نائب الرئيس الإيراني، إن طهران لن تدخر جهدا لاتخاذ أي إجراءات لتقليص الضغوط الاقتصادية على سوريا.

وأضاف جهانغيري، اليوم الخميس: “نحن واثقون من أن الأمن والاستقرار سيعود إلى سوريا.. سنعمل على تطبيق الاتفاقات الثنائية الموقعة بين طهران ودمشق في اللجنة الاقتصادية المشتركة ولجنة العلاقات الاستراتيجية في أسرع وقت”.

وشدد جهانغيري على ضرورة أن يدعم المجتمع الدولي سوريا في تأمين الدواء والسلع الأساسية في ظل تفشي فيروس كورونا.

وبدأت الولايات المتحدة، يوم أمس الأربعاء،الواقع في 17 / 6 / 2020  بتطبيق “قانون قيصر” الذي تم بموجبه فرض عقوبات على 39 شخصية و كيانا على صلة بالسلطات السورية، بما في ذلك رئيس البلاد وزوجته، أسماء الأسد.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: