أمجد عثمان: تركيا استغلت الفكر القومي العربي لعرقلة تطوير فكرة الدولة الوطنية

كتب أمجد عثمان المتحدث الرسمي باسم مجلس سوريا الديمقراطية ” مسد” على الصفحة الرسمية لمسد عن الاستعلاء القومي ودوره في إفشال الموضوع الوطني في سوريا حيث اشار عثمان إلى الدور التركي في استغلال فكرة القومية العربية للعب على الوتر الطائفي في المنطقة وكيف استغلت تركيا ذلك وساعدتها اشخاص سياسيين وأدباء حيث أكد عثمان على أنه يجب علينا ان نبحث عن جذر السلوك العدواني تجاه شعب من شعوب المنطقة الذي يعد شعباً مسالماً تكاد يخلو تاريخه الطويل من حروب دامية بينه وبين المكونات المجاورة له ولم يحالفه الحظ في الحصول على الاستقلال كباقي الدول العربية بعد الحرب العالمية الأولى

ولكن تركيا بدأت بعد الحرب بتشجيع الفكر القومي لدى الدول العربية لتستغلها في مآربها الخاصة وعرقلة تطوير فكرة الدولة الوطنية من خلال اظهار أن الدولة الوطنية ليست إلا نزعة انعزالية ستفرض المزيد من التجزئة على البلدان العربية  حتى أن الكثير من الشخصيات السياسية والأدبية العربية شجعوا فكرة القومية والابتعاد عن العالم الخارجي وثقافته وذلك لعزل العالم العربي ومحاربة أي نزعة وطنية في الدول العربية

وكما لعبت تركيا دوراً كبيرا في ابعاد العرب عن الوطنية في تلك المرحلة ها هي تلعب دوراً بارزاً لإضاعة فرضة الدولة الوطنية من السوريين من خلال ممارستها سياسة الفصل الطائفي عبر فصائل وجماعات مرتزقة موالية لها تعمل على تحقيق اجندتها في المنطقة مثل المجموعة التي نشرت بياناً يستهدف الكرد في سوريا ويدن التقرب الكردي الكردي وذلك لضرب الوطنية في سوريا

لقد اصبح هؤلاء الموالين لتركيا مثل الكائن الضائع الذي فقد هويته وأصالته وإيجاد هوية بديلة ترسخ الافكار الطائفية والعنصرية في سوريا

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: