ألكسندر لافرينتييف :الهجوم التركي على شمال شرقي سوريا “غير مقبول” ,و تركيا بتصرّفها تهدد بإثارة الحساسيات الدينية الدقيقة هناك

وصف ألكسندر لافرينتييف، مبعوث الرئاسة الروسية (الكرملين) إلى سوريا، الهجوم التركي في شمال شرقي سوريا بأنه “غير مقبول”، حسب ما نقلته عنه وكالة “إنترفاكس” الروسية للأنباء اليوم الثلاثاء.

وأوضح لافرينتييف أن موسكو لم توافق على هذه العملية مسبقاً.

وبسؤاله عما إذا كان قد جرى إبرام اتفاق مسبق بين روسيا وتركيا بشأن العملية العسكرية في شمال سوريا، نقلت الوكالات عن لافرينتييف

قوله “لا. لطالما دعونا تركيا لضبط النفس واعتبرنا أي نوع من العمل العسكري على الأراضي السورية أمراً غير مقبول”.

وقال لافرينتييف “يجب ضمان أمن الحدود التركية السورية” بنشر قوات الجيش السّوري “على امتدادها بالكامل”. وأضاف “لهذا السبب، فإننا لم نتحدث مطلقا لصالح فكرة نشر الوحدات التركية هناك أو تقديم دعم لها، ناهيكم عن المعارضة السورية المسلحة”.

وقال مبعوث الكرملين إن تصرفات تركيا تهدد بإثارة الحساسيات الدينية الدقيقة في شمال سوريا. وأضاف أن هذه المنطقة على وجه الخصوص يعيش فيها أكراد وعرب وسنة، وإن هؤلاء لن يقبلوا بسهولة بتوطين آخرين لم يعيشوا فيها من قبل، في إشارة إلى خطة تركيا لإعادة توطين لاجئين سوريين من مناطق مختلفة هناك.

كما أكد لافرينتييف أن روسيا توسطت في اتفاق بين الحكومة السورية والقوى الكردية، مما سمح بدخول قوات الجيش إلى مناطق سيطرة الأكراد.

وأضاف المبعوث في تصريحات للصحافيين على هامش زيارة الرئيس فلاديمير بوتين الرسمية للإمارات، أن المحادثات بين الأكراد والحكومة السورية جرت في قاعدة حميميم الجوية الروسية في سوريا وأماكن أخرى.

وشدد لافرنتييف على أن روسيا لن تسمح بمواجهات بين الجيشين التركي والجيش السوري. ونقلت وكالة “تاس” الروسية عن لافرنتييف قوله: “أعتقد أن مثل هذه المواجهات ستكون غير مقبولة ولا تصبّ في مصلحة أحد. ولذلك، لن نسمح بأن تصل” الأمور الى هذا الحد.

وأكد أن المسؤولين الأتراك ومسؤولين من الحكومة السورية يجرون اتصالات لتجنب أي نزاع. وأضاف “المفاوضات تجري في الوقت الراهن”.

وفي سياق متصل، أعلنت روسيا اليوم أن الجيش السوري سيطر “بشكل كامل” على مدينة منبج ومحيطها في أعقاب نشر الحكومة السورية  قواتها في شمال البلاد بهدف صد الهجوم التركي.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن القوات الروسية تواصل تسيير دوريات في مناطق حدودية على طول “خط التماس” بين القوات السورية والقوات التركية. وأضافت: “تم ترتيب التعاون مع الجانب التركي

المصدر : وكالات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: