أردوغان : القيادات الأمريكية رفضت طلب “ترامب” بسحب قواتها من شرق الفرات

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن نظيره الأمريكي دونالد ترامب طلب من المسؤولين الأمريكيين سحب قوات بلاده من سوريا”شرق الفرات ” ولكن الأخير رفض

وقال أردوغان، في كلمة ألقاها اليوم الأحد خلال الاجتماع التشاوري الـ29 لحزب العدالة والتنمية في العاصمة أنقرة، إنه اقترح إنشاء منطقة آمنة شمال شرق سوريا خلال محادثات عدة أجراها مع الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما.

وأضاف: “أشرت شخصيا لأوباما إلى الأراضي التي يمكن أن تشملها هذه المنطقة. ولاحقا توصل ترامب إلى نفس الاستنتاج الذي استخلصته تركيا”.

وأوضح أردوغان: “الرئيس الأمريكي طرح مسألة سحب قوات الولايات المتحدة من شرق الفرات، لكن من هم في محيطه” القيادات الأمريكية” لا يطبقون حتى الآن هذه التوجيهات”.

وبعد ساعات من  خطاب  متلفز  للرئيس  التركي رجب طيب أردوغان يوم أمس السبت “إن قواته أنهت استعداداتها لشن “عملية على الأرض ومن الجو” ستبدأ “في أقرب وقت اليوم أو غدا” في المناطق الواقعة شرق نهر الفرات، قامت  القوات الامريكية بزيادة عدد مقاتليها على الحدود مع تركيا

وأكدت مصادر  محلية في شمال سوريا أن القوات الأمريكية المتواجدة ضمن النقاط المراقبة على الحدود السورية التركية استقدمت المزيد من قواتها إلى تلك النقاط، مرفقة بالأسلحة الثقيلة والعربات المدرعة.

وأضافت المصادر أن القوات الأمريكية المتواجدة هناك تقوم بجولات استطلاعية ودوريات محدودة على الحدود منعاً لشن تركيا أيّة عملية ضد المنطقة

وطالبت الإدارة الذاتية  في بيان  يوم أمس السبت “المجتمع الدولي بكل مؤسساته بالضغط على تركيا لمنعها من القيام بأي عدوان”. كما حثت “الاتحاد الأوروبي والقوى الفاعلة في سوريا بما فيهم التحالف الدولي” الداعم لها “باتخاذ مواقف تحد من التهديد والخطر التركي”.

قسم التحرير: مهند سليمان

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: