“أبو مصعب الألماني ” تربى في مدرسة داعش في سوريا و مطلوبٌ للاستخبارات الأوربية بشدّة

كشفت صحيفة “بيلد” الألمانية، الأربعاء، عن هوية قيادي بتنظيم “داعش” تعده أجهزة الأمن الأوروبية “أخطر إرهابي” بالقارة، مؤكدة أن الاستخبارات تبحث عنه بشكل مكثف.

ألمانيا تعتقل 3 مشتبه بانتمائهم لداعش بينهم تركيان

وقالت الصحيفة الألمانية في تقرير اليوم: “في نوفمبر/تشرين الثاني 2015، وقعت هجمات إرهابية في العاصمة الفرنسية باريس، أسفرت عن مقتل نحو 130 شخصاً لكن كان هناك شخص يؤدي الدور الأكبر من خلف الستار”.

وأضافت: “تعتقد السلطات في فرنسا وألمانيا أن شخصاً ألمانياً سويسرياً يُدعى توماس مارسيل سي (الحرف الأول من اسمه الثالث)، هو من تولى تدريب منفذي هجمات باريس، وكان واحدا من مجموعة إرهابيين أوروبيين شاركوا في التخطيط لها”.

ووفق بيلد، فإن توماس مارسيل ولد في سويسرا عام 1987، وعاش مع والده في فرنسا لفترة قصيرة، قبل أن ينتقل لمدينة فرانكفورت الألمانية (وسط البلاد) رفقة والدته السويسرية في 2006.

وفي فرانكفورت، اعتنق توماس مارسيل الإسلام في 2009، وتواصل مع متطرفين في المدينة، قبل أن يلتحق بتنظيم داعش الإرهابي في سوريا، خلال مارس/آذار 2013.

وفي سوريا، تدرج مارسيل الذي عرف هناك بـ”أبو مصعب” في المناصب القيادية بتنظيم داعش، وترأس وحدة استخباراتية تابعة له في مدينة منبج عام 2014. وكانت هذه بداية كبيرة له؛ إذ يتمتع بقدرته على الحديث بـ5 لغات هي الألمانية والإنجليزية والفرنسية والروسية والعربية.

وعقب ذلك، تعرف أبو مصعب، على المتحدث باسم “داعش” ورئيس استخباراته، أبو محمد العدناني، وكسب ثقته بسرعة كبيرة، بل تزوج من فتاة من عائلة العدناني ليوثق علاقته به أكثر، ما مكنه من الترقي السريع في سلم قيادة التنظيم حتى تولى قيادة “خلية الانتحاريين”.

وفي خلية الانتحاريين، تولى أبو مصعب تدريب المئات من عناصر التنظيم على تنفيذ العمليات الانتحارية، ثم في 2015 أصبح مسؤولا عن تدريب منفذي هجوم باريس على استخدام الأسلحة النارية، ليفعل الأمر نفسه مع منفذي هجمات بروكسل التي أوقعت عشرات القتلى والجرحى في 2016.

بعدها، واصل أبو مصعب الترقي في سلم قيادة التنظيم، وبلغ أعلى المناصب في جهاز الاستخبارات التابع له، وبات يتولى عملية التخطيط للهجمات الإرهابية.

ووفق بيلد، تعتبر السلطات الأوروبية توماس مارسيل أخطر إرهابي أوروبي، وتبحث عنه بشكل مكثف للقبض عليه، لكن ميله لعدم الظهور وغيابه عن مقاطع الفيديو التي يصدرها التنظيم مكنه من التخفي، وجعل عملية القبض عليه صعبة للغاية.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: