أبناء ريف دير الزور يرفضون الاجتماع مع القوات الروسية لبحث مطالبهم بعد المظاهرات الأخيرة

بعد استمرار مطالبة الأهالي في ريف دير الزور  بخروج الجيش السوري والمليشيات الإيرانية من مناطقهم والخروج في المظاهرات المنددة  وجهت  القوات الروسية الموجودة في المنطقة  دعوة اليهم لعقد  اجتماع مع وفد من وجهاء العشائر و الشخصيات المعروفة في ريف ديرالزو ولكنهم رفضوا الحضور.

.
وبحسب الحدث السوري نقلاً عن شبكات إعلامية محلية في دير الزور، فإن قوات روسية طلبت عبر وسطاء محليين أمس، عقد اجتماع مع أبناء بلدات شرق الفرات، الواقعة تحت سيطرةالجيش السوري، لبحث مطالبهم على خلفية المظاهرات الأخيرة.

كما ذكرت شبكة “دير الزور 24” أن شخصيات روسية قيادية وجهت دعوة لعدد من وجهاء قريتي معيزيلة والعزبة بريف ديرالزور الشمالي، للاجتماع ومناقشة مطالب المتظاهرين، لكن الدعوة قوبلت بالرفض.
ولفتت الشبكة إلى أن القوات الروسية تمتلك مكتبًا للتنسيق في بلدة الصالحية في ريف دير الزور الشرقي، وقد وجهت الدعوة من خلال هذا المكتب.
والجدير بالذكر أن المتظاهرون رفعوا شعارات طالبوا فيها التحالف الدولي وقوات قسد بالدخول إلى مناطقهم وتحريرهم من الجيش السوري والميلشيات الإيرانية.

قسم التحرير: مهند سليمان

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: