صدى الواقع السوري

مبادرة جديدة لمجلس منبج العسكري التي تحرر 60 مدنياً من الكجلي

#صدى_سوريا:

مجلس منبج العسكري

[highlight] مبادرة جديدة لمجلس منبج العسكري التي تحرر 60 مدنياً من الكجلي [/highlight]

أعلنت القيادة العامة لمجلس منبج العسكري عن إطلاق مبادرة جديدة، لحماية المدنيين داخل المدينة.

وخلال بيان كتابي أصدرته القيادة العامة لمجلس منبج العسكري ، اليوم، أعلنت القيادة عن مبادرة جديدة لحماية المدنيين داخل مدينة منبج، وحملت المبادرة عدة بنود.

[highlight] وجاء في البيان الكتابي الذي طالعته ” Vedeng ” كما يلي: [/highlight]

“تستمر حملة الشهيد فيصل ابو ليلى لتحرير منبج بتحقيق المزيد من الانتصارات داخل المدينة وتحرير أحيائها من بقايا مرتزقة داعش, بعد فرض حصار مطبق عليهم وفشل كل محاولاتهم في التخلص منه, ليواجهوا مصيرا محتوما, لا يمكنهم الافلات منه ويريدون بذلك استخدام المدنيين بخسة ودنائة كدروع بشرية يحمون بها انفسهم جنبا الى جنب مع قتل كل من يحاول التخلص من هذا الواقع, لدرجة وصلت الى حد ارتكابهم مجازر جماعية ضد عائلات باكملها

عملية تحرير المدينة تتقدم باضطراد نحو اتمام النصر النهائي وباتت قاب قوسين أو أدنى من التحقيق.

واذا كانت المواقف العنجهية المعادية للانسانية برمتها في نفوس الدواعش قد اجهضت المحاولة السابقة لتحييد المدنيين وتجنيبهم ويلات الحرب وانقاذهم من ممارسات داعش الوحشية التي لا تقف عند حد, فاننا في المجلس العسكري لمنبج وريفها, واستجابة والتزاما بمبادئنا وقيمنا الاخلاقية, واصرارا على تحمل مسؤوليتنا التاريخية بحماية شعبنا في منبج من ايدي المرتزقة العابثين بحياتهم وارواحهم, وانسجاما مع القوانين الناظمة للحروب, نعلن اطلاق مبادرة جديدة هدفها الاساسي حماية المدنيين وابعادهم عن ساحات المعارك عبر فتح ممرات امنة تسمح لهم بالخروج من المدينة وفق الاسس التالية

اولا – السماح لكل المواطنين المدنيين بمن فيهم الجرحى بالخروج الآمن عبر ممرات آمنة إلى المناطق المحررة من قبل قواتنا

ثانيا- مقابل ذلك ستسمح قوات مجلس منبج العسكري وريفها لداعش باخراج جرحاه ومن يرغب بالخروج معهم الى المناطق الواقعة تحت سيطرة داعش

ثالثا – اطلاق سراح كل المعتقلين لدى داعش  في مدينة منبج مهما كانت تهمهم.

رابعا – لتطبيق هذه المبادرة وتنفيذها والتوافق حول تفاصيلها تقوم داعش بارسال وفد من وجهاء منبج المعتبرين والمعروفين يمثل اهل منبج للتباحث في الامر

اننا نؤكد عبر محاولتنا هذه التزامنا المبدئي بالقوانين والاعراف الدولية الناظمة للنزاعات بما فيها بنود اتفاقيات جنيف في هذا الاطار والبروتوكولات الاضافية, واحترامنا للقيم الاخلاقية وحمايتنا لارواح شعبنا باعتباره الهدف الاول لثورتنا الحرة” .

وقد استطاع مقاتلو مجلس منبج العسكري تحرير  60 مدنياً معظمهم نساء وأطفال، من حي الكجلي في مدينة منبج.

وتستمر حملة الشهيد القائد فيصل أبو ليلى لتحرير مدينة منبج وريفها من مرتزقة داعش، في يومها الـ55 على التوالي، وسط استمرار الاشتباكات في عدة جبهات داخل المدينة بين مقاتلي مجلس منبج العسكري ومرتزقة داعش.

وتمكن مقاتلو مجلس منبج العسكري اليوم من تحرير 60 مدنياً من حي الكجلي، كانوا محاصرين في قبو داخل الحي دون مأكل ومشرب منذ 4 أيام.

وبعد إخراج الأهالي من الحي، تم نقلهم إلى منطقة آمنة، وهناك قدم مقاتلو مجلس منبج العسكري الماء والطعام لهم، ونقلوهم إلى المناطق المحررة.

وفي سياق متصل، ما تزال الاشتباكات مستمرة بكل قوتها داخل الحي، وسط تقدم المقاتلين في الحي وتحريرهم لشوارعه الواحد تلو الآخر

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: