صدى الواقع السوري

الأحوال المدنیة السورية : 68 ألف حالة وفاة في عام 2017 دون تحدید طبیعتھا

أعلن مدیر الأحوال المدنیة في سوریة أحمد رحال عن تثبیت 32 ألف حالة وفاة خلال العام الحالي و68 ألفاً في العام الماضي، موضحاً أن المدیریة تثبت
واقعة الوفاة من دون تحدید طبیعتھا.
و كشف رحال عن تثبیت 231 ألف حالة ولادة خلال العام الحالي و381 ألفاً في العام الماضي سواء كانت داخلیة أم خارجیة مشیراً إلى تثبیت 150 ألف حالة زواج في العام الماضي و78 ألفاً في الحالي.
وأن مجلس الوزراء شكل لجنة لدراسة كل الوثائق السوریة لتكون سلیمة، موضحاً أنھ ستكون ھناك إجراءات جدیدة في ھذا الموضوع وأھم
مقترحاتھا أن تكون ھناك شبكة واحدة بجھة تطابق ھذه الوثائق.
وتوقع رحال أن یتم الانتھاء من مشروع الأمانة السوریة الواحدة خلال منتصف العام القادم والذي ستعتبر سوریة عبره أمانة واحدة یستطیع المواطن
استخراج وثائقھ في مكان إقامتھ، مؤكداً أنھ تم إنجاز 40 بالمئة من المشروع .
ولصعوبة تزویر الھویة الشخصیة عبر السجل المدني لأن تزویرھا من الأمانة بحاجة لاتفاق كامل إدخال البیانات مع كامل البصمات مع منظم
الطلب مع المختار ومن الممكن أن یكون كل شخص بجھة كما أنھ مطلوب من رئیس مركز الأتمتة قبل طباعة البطاقة الشخصیة أن یقارن الصورة مع
البطاقة الموجودة على قاعدة البیانات وخصوصاً في البدل الضائع والتالف.
وأوضح أنه تم كشف الكثیر من أسالیب التلاعب من أشخاص حاولوا وضع صورھم على بیانات غیرھم وبالتالي وضعنا ضوابط بمنع وجود البطاقة
المزورة، كما أن أي موضوع یتم اكتشافھ فوراً یتم إحالتھ إلى الجھات المختصة.
وحول طباعة الھویة المزورة خارج السجل المدني أكد رحال أن ھذا النوع الثاني من التزویر موجود وأضاف “فقدنا الكثیر من بطاقة الھویة الشخصیة العذراء إلا أنھ تم أخذ إجراء بفصل المخدم والطابعة من المدیریة المركزیة إلا أنھ
یمكن القول ھناك عصابات في لبنان وتركیا وكردستان بالعراق طبعت ھویات سوریة إلا أنھ تم كشفھا مباشرة باعتبار أن الھویة تصدرھا المدیریة علیھا نقاط أمنیة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: