صدى الواقع السوري

قوّات سوريا الديمقراطية : تمكّن مقاتلونا في حملة تحرير ” الدشيشة ” من قتل 418 إرهابيّاً من ” داعش ” بينهم 16 أميراً و أسر 29 آخرين.

أصدرت القيادة العامة لقوّات سوريا الديمقراطية  اليوم الأربعاء بياناً حول حملة تحرير الدشيشة من تنظيم “داعش ”

و جاء في البيان الذي تلقت فدنك نيوز نسخة منه :

” لقد بدأت حملتنا لتحرير بلدة “الدشيشة” بتاريخ 3/حزيران/ يونيو المنصرم، وهي تأتي في إطار استكمال وتأمين الحدود السّوريّة العراقيّة ولتحرير كامل ريف محافظة الحسكة من وجود جيوب للتنظيم الإرهابيّ. وتمّ التخطيط لها بالتنسيق مع الجيش العراقيّ وقوّات التّحالف الدّوليّ.

انطلقت الحملة من محوري الشدّادي والهول، وحرّرت أراضي بمساحة 71360 كم وبطول 191 كم على طول الحدود العراقيّة بضمنها مدينة “الدشيشة” الإستراتيجيّة والقرى التابعة لها بالكامل، وتحرير القرى التابعة لبلدة “الصُوَرْ ومركدة” ما بين نهر الخابور، كما حرّرت معبر “تل صفوك” والتقت قوّاتنا مع القوّات العراقية على الحدود وتحرير كامل صحراء دير الزور.

وتمكّن مقاتلونا من تحرير مئات المدنيين في القرى التابعة لها، وإجلاء المئات من العالقين في هذه القرى وإبعادهم عن مناطق الاشتباك، كما أنّ هذه القرى كانت مليئة بالألغام والمفخّخات التي زرعها إرهابيّو داعش لإعاقة تقدّم المقاتلين، حيث فكّكتها وحدات قسم الهندسة العسكريّة التابعة لقوّاتنا، وكذلك عثر مقاتلونا على أنفاق تمّ عزلها عسكريّاً.

وشارك التّحالف الدّوليّ في المعارك جوّاً وبرّاً بفعّاليّةٍ، حيث نفَّذ عشرات الغارات الجوّيّة التي استهدفت تحرُّكات الإرهابيين، كما استهدفت تحصيناتهم بالمدفعيّة الثقيلة، ونفّذ هجمات صاروخيّة بصواريخ أرض – أرض أيضاً.

كما اشتبكت قوّاتنا مع الإرهابيين بشكل مباشر، ونشبت على إثرها معارك عنيفة استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسّطة، كما حاول الإرهابيّون استخدام المفخّخات. وخلال المعارك والاشتباكات التي اندلعت في كلا المحورين الذين انطلقت منهما الحملة “محوري الشدّادي والهول”، تمكّن مقاتلونا من “قتل 418 إرهابيّ بينهم 16أميراً وأسر 29 آخرين”.

واستولى مقاتلونا على أسلحة وذخائر كان يستخدمها إرهابيّو داعش، منها:

سيّارات: “همر عدد 3، تويوتا عدد 5، كيّا عدد 15، هونداي عدد 4، صهاريج عدد 7، سيّارات شحن كبيرة (كميون) عدد 2، سيّارات إيسوزو وأنتر عدد 4، رأس حاملة دبّابات (لودر) عدد 1، سيّارة قلّاب عدد 1، بيك آب عدد 2، جرّار عدد 1 وموّلدة عدد 1″.

أسلحة وذخائر: ” كلاشينكوف عدد 307، بنادق أم سكستين (M16) عدد3، برنو عدد 4، RPGعدد 20، بي. كي. سي عدد 22، دوشكا عيار 23 عدد 2، دوشكا عيار 14.5 عدد 2، دوشكا عيار 12.5 عدد 8، صاروخ غراد عدد 1، مدفع SPGعدد1، هاون 120 عدد 2، سباطنة هاون عدد 4، قواعد هاون عدد 10، بندقيّة صيد (بومباكشن) عدد 6، طلقات بي. كي. سي عدد 10000، طلقات دوشكا عيار 12.5عدد6000، طلقات دوشكا عيار 14.5 عدد6000، جعب كلاشينكوف عدد 40، قاذف RPG عدد 40، قاذف SPG عدد 20، مسدّسات مختلفة الأنواع عدد 7، كواتم الصوت عدد 4، كميّات كبيرة من مواد صاعقة للتفجير (فونيا صاعق)، كميّة طلقات سلاح (M16)، كميّة كبيرة من الألغام، كميّة من جنازير مملوءة بطلقات بي. كي. سي، وقنابل يدوية”.

أجهزة اتّصال: “رولا عدد 3، جهاز هيترا عدد 55، جهاز لاسلكي عدد 31، كاميرات تصوير فيديو عدد 2، كاميرات جدران مع كابلاتها عدد 5، لابتوب (كومبيوترات محمولة) عدد 3، جهاز مودم نيوز عدد 1، عدد من الكاميرات الصغيرة، أجهزة موبايل مخصّصة للمفخّخات عدد 6، بطاريّة تابعة للمفخّخات عدد 1440، وكميّة كبيرة من الأدوية”.

وخلال المعارك التي اندلعت بين مقاتلينا وإرهابييّ داعش استشهد 4 من مقاتلينا وجُرح 22 آخرين.

القيادة العامّة لقوّات سوريّا الديمقراطيّة

8 آب 2018

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: