صدى الواقع السوري

مانديلا

بقلم : بيار روباي

مانديلا

يا قاهر الظلم والعبودية

يا صانع السلام والحرية

كنت وستبقى رمزاً للتعايش بين المختلفين في الهوية

مانديلا

لم يستطيع قهرك السجن ولا قضبانه الحديدية
ولا كسر إرداتك الفولاذية

رغم جبروت نظام التميز والعنصرية
كنت عالي المقام ولم تلجأ للدموية

وبعد النصر تعاليت على الجراح وتصرفت بإنسانية

مانديلا

لقد كنت رسول المحبة والخلاص للبشرية

ورفضت بيع كرامتك بمالٍ أو جاهٍ وهدايا ذهبية

لهذا رفضت الذهاب إلى أنقرة الأردوغانية

وتسلم جائزة أتاتورك احتراماً لدماء الشعب الكُردي الضحية

فلكَ مني ألف سلام وتحية

من ربوع كردستان الأبية في ذكرى ميلادك المئوية.

18/7/2018

*****

هذه القصيدة مهداة إلى روح الزعيم نيلسون مانديلا، محرر شعبه من العبودية بمناسبة مرور مئة عام على ميلاده. 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: