صدى الواقع السوري

روبين عيسى: أؤيّد الأدوار الجريئة وأسعى لترك بصمة

روبين عيسى: أؤيّد الأدوار الجريئة وأسعى لترك بصمة

حالة من النشاط الفني تعيشها النجمة السورية روبين عيسى، حيث خاضت السباق الرمضاني بمسلسلين، الأول «رائحة الروح» والثاني «المهلب»، وقد كشفت عن تفاصيل دوريها في هذين العملين وأسباب موافقتها عليهما. في الحوار التالي، تحدثت روبين عن حياتها الخاصة، وعلاقتها بزوجها، وسبب تأجيلها الأمومة، كما أوضحت علاقتها بالموضة والرياضة والمطبخ، وسر رشاقتها، وسبب عملها في الدراما المصرية على رغم النجاحات التي حققتها في الدراما السورية.

– تشاركين في بطولة المسلسل السوري «رائحة الروح»، فما سبب حماستك له؟

السبب الرئيسي وراء موافقتي على هذا العمل هو الدور، فأنا أجسد شخصية بسيطة رومانسية تشبه شريحة كبيرة من الفتيات، وتمر هذه الشخصية بتحولات كثيرة. وبصراحة، شخصية «سميرة» أثرت فيّ بشكل كبير، وتعاطفت معها. والسيناريو في شكل عام مختلف وأحداثه مثيرة للغاية، كما أن العمل يضم نخبة كبيرة من الفنانين، من بينهم: فراس إبراهيم ووائل شرف وسلمى المصري ورنا الأبيض. ولشدة حبي للشخصية التي أجسدها، لم أجد أي صعوبات خلال التصوير، وكواليس العمل كانت ممتعة وهادئة. فـ«رائحة الروح» عمل اجتماعي يتحدث عن الفروق الطبقية، ويناسب كل الأعمار والفئات.

– شاركت في بطولة عمل درامي سوري آخر وهو «المهلب بن أبي صفرة»، فما تفاصيله؟

هو مسلسل تاريخي، وأنا أميل إلى هذه النوعية من الأعمال الدرامية، لأنني أشعر فيها بالضخامة والتميز. والعمل يتناول سيرة المهلب بن أبي صفرة، وأجسد من خلاله شخصية والدته التي لعبت دوراً كبيراً في حياته.

– لكن، ألا تخشين تقديم دور أكبر من عمرك بأكثر من 30 سنة؟

أجسّد دور والدة المهلب في كل المراحل، منذ شبابها وحتى الشيخوخة، إلا أنني لم أشعر بأي خوف أو تردد في تقديم دور أكبر من سني، بالعكس المسألة تتعلق بالتحدي والقدرة على إقناع المشاهد بدور لا يشبه شخصيتي وحياتي.

– هل وجدت صعوبات في التوفيق بين مواعيد تصوير العملين؟

لم يكن هناك أي تعارض من الأساس، لأنني لم أصور العملين في التوقيت نفسه، فعندما انتهيت من تصوير «رائحة الروح» بدأت بتصوير «المهلب».

– ما هي طقوسك خلال شهر رمضان؟

أشاهد أكبر عدد ممكن من المسلسلات المصرية والسورية، فلا توجد أعمال فنية بعينها أريد متابعتها. وفي الوقت نفسه، أستغلّ شهر رمضان للاسترخاء في منزلي مع عائلتي، والتخلص من ضغوط العمل التي سيطرت عليَّ بسبب التصوير طوال الشهور الماضية. وأستغل شهر رمضان أيضاً للقاء أصدقائي الذين شغلني عملي عنهم.

– من هو النجم المصري الذي تحبين متابعة أعماله؟

لا يوجد اسم محدد، لأنني أحب كل نجوم مصر، ومنهم عادل إمام ويحيى الفخراني وغادة عبدالرازق ونيللي كريم وغيرهم.

– لماذا تأخرت خطوة عملك في مصر؟

كل شيء يأتي في وقته المناسب، وأنا في انتظار العمل الفني الذي سيقدمني للجمهور في مصر في شكل متميز ومختلف. ولا أنكر أنني تلقيت بعض العروض خلال السنوات الأخيرة، لكن التعاقد عليها لم يكتمل لأسباب مختلفة، منها انشغالي بارتباطات فنية في سورية.

– هل صحيح أنك تؤيدين الجرأة؟

أؤيدها إذا كانت في سياق الدراما وبعيدة من الإسفاف، وأؤيد الجرأة التي لا تؤذي عيون المشاهدين وتخدم العمل الفني.

– هل هذا يعني أنك لا تعترفين بالخطوط الحمراء؟

بالعكس، أعترف بها ولا أقبل الموافقة على أي عمل فني فيه إسفاف أو يعتمد على الابتذال ولا يحترم المشاهد وعقليته.

– هل هناك قضية معينة تتعلق بالمرأة ترغبين في مناقشتها من خلال عمل فني؟

أحرص دائماً على أن تدافع الأعمال التي أشارك فيها، سواء سينمائية أو درامية، عن حقوق المرأة وتناقش مشاكلها الزوجية أو المتعلقة بالعمل أو بتعامل المجتمع معها… ولا توجد قضية معينة أريد مناقشتها، فأنا أحب أن تلقي أعمالي الضوء على جميع المشاكل، لكن لا أحد ينكر أن المرأة العربية نجحت في استرداد حقوقها في شكل كبير، وأصبحت حرة وبلا قيود.

– من وجهة نظرك، من هو النجم السوري الذي حقق انتشاراً كبيراً في الوطن العربي؟

بصراحة الأسماء كثيرة، فنجوم سوريا حققوا نجاحاً في الدراما السورية والمصرية واللبنانية، وشعبيتهم في زيادة مستمرة، لكن يتصدر القائمة من وجهة نظري النجم جمال سليمان، الذي بدأ نجاحه في مصر منذ أكثر من عشر سنوات، كذلك أرى أن النجم باسل الخياط من النجوم السوريين المتميزين.

– هل صحيح أنك لا تريدين الإنجاب؟

بالطبع لا، ويبدو أن تصريحاتي تم فهمها واستيعابها في شكل خاطئ، فأنا مثل أي امرأة تحلم بالأمومة والأطفال والتواجد وسط أسرة كبيرة، لكن كل ما في الأمر أنني أجد أن الوقت حالياً غير مناسب لاتخاذ هذه الخطوة، لأنني مشغولة في الفترة الحالية بفني والتصوير في شكل متواصل.

– كيف تسير علاقتك بالموضة؟

أنا مثل أي فتاة تحرص على متابعة الموضة، وتحب معرفة كل ما هو جديد في عالم الفاشين، لكني لا أرتدي سوى ما يليق بي، فأنا أحب أن يكون لي أسلوبي الخاص في كل شيء.

– كيف تحافظين على بشرتك؟

مهنتنا ترهق البشرة كثيراً بسبب التصوير ساعات طويلة والإضاءة القوية، وهذا يجعلني أحرص على الحفاظ على بشرتي بكل الطرق، ومنها شرب كميات كبيرة من المياه، الذهاب إلى مراكز متخصصة في العناية بالبشرة، واستخدام الكريمات المرطبة المفيدة، إضافة إلى اتباع نظام صحي يفيد بشرتي.

– هل لديك هوس الحمية؟

لا، لكنني لا أتناول سوى الطعام الصحي الذي يعطيني الطاقة ويفيد بشرتي وشعري، ويجعلني قادرة على استكمال اليوم بكل نشاط وحيوية، كما لا أحب تناول الطعام بكميات كبيرة، وأحرص على الحصول على الكميات التي تفيد جسمي فقط.

– هل ترين أن جمال الفنانة يلعب دوراً في نجاحها؟

الجمال يخدم الفنانة ويساعد في زيادة شعبيتها، لكني أتمنى أن تحافظ كل فنانة على جمالها الحقيقي وتبتعد عن التقليد والاستنساخ، فلا بد أن تحتفظ بخصوصيتها، بمعنى أن تكون لها ملامحها التي تميزها عن غيرها، ولا تلهث وراء عمليات التجميل للحصول على شكل أنف وشفاه نجمة أخرى.

– هل هذا يعني أنك تعارضين عمليات التجميل؟

أنا لست ضدها، لكني أكره المبالغة فيها، فأنا لا أقبل فكرة أن تكون هناك فتاة تشبه فتاة أخرى. وأؤيد عمليات التجميل في حالة واحدة، وهي أن يكون هناك عيب أو شيء غريب في ملامح الشخص ويحتاج إلى تدخل جراحي وتجميل.

– كيف تسير علاقتك بالسوشيال ميديا؟

على رغم علمي بأهميتها للفنان، إلا أنني لا أتواصل في شكل دائم مع المتابعين لي، بسبب انشغالي بالفن وحياتي الخاصة.

– كيف كان رد فعلك عندما شاهدت نفسك على الشاشة للمرة الأولى؟

شعرت باندهاش شديد وانتقدت نفسي في أكثر من لقطة، لكن بعد ذلك علمت أنه شعور طبيعي، وأن أي فنان ينتقد نفسه في البداية.

– كيف تسير علاقتك بالرياضة؟

أحرص على ممارسة التمارين في شكل يومي، وأذهب إلى الجيم دائماً، لكن حبي للرياضة ليس فقط للحفاظ على وزني المثالي، بل لأن لها فوائد نفسية وصحية كثيرة.

– وماذا عن المطبخ؟

أنا طاهية ماهرة، وأحب تحضير الأكلات السورية بكل أنواعها.

– تعيشين حياة مستقرة مع زوجك، فمن وجهة نظرك ما سبب نجاح أي علاقة زوجية؟

ثمة أسباب عدة، الأول هو الحب، فإذا توافر الحب في العلاقة العاطفية يُكتب لها النجاح، لكن استمرار هذا النجاح يتوقف على التفاهم واحترام وجهات النظر، وأيضاً احترام كل طرف عقلية الآخر وعمله وتقديم الدعم له من دون قيود وشروط.

المصدر: لها

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: