صدى الواقع السوري

التجهيز لعملية عسكرية جديدة قد يغير الوضع في سوريا

بعد أن استعاد الجيش السوري السيطرة على معبر (نصيب) الحدودي مع الأردن وطرد ه للجماعات المسلحة  منه ومن المناطق المحيطة وبسط سيطرته على أغلبية بلدات وقرى ريف درعا الشرقي واستمراره في تنفيذ العملية العسكرية في درعا ، دفع الجماعات المسلحة في محافظة إدلب لشن الهجمات على  الجيش السوري وقاعدة حميميم العسكرية التي توجد فيها الطائرات العسكرية الروسية

وحسب مصادر إعلامية روسية هناك عملية عسكرية جديدة  يستعد لها الجيش السوري من الممكن أن تغير الوضع العسكري في سوريا تغيرا جذرياً

وهناك معلومات مفادها أن سوريا تنتظر إعادة انتشار القوات الحكومية لنقلها إلى منطقة اللاذقية تمهيدا لشن العملية الهجومية على الجماعات المسلحة  في محافظة إدلب

كما وهناك أنباء عن تفعيل مدفعية الجيش السوري في إدلب والتحضير لنقل وحدات الجيش  السوري من درعا تأكيدا أن الجيش  السوري يسعى إلى إجراء عملية تطهير هذه المنطقة من الجماعات المسلحة

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: