صدى الواقع السوري

درعا : الجيش السوري يقترب من السيطرة الكاملة على المدينة

أعلن مقاتلون من المعارضة السورية، الاثنين، أن قوات الجيش  وحلفائه فرضوا حصارا على منطقة  للمعارضة في مدينة درعا بجنوب البلاد، وإنهم في طريقهم للسيطرة على المدينة بالكامل.

وقال المتحدث باسم مقاتلي المعارضة في المدينة  إن عدة آلاف محاصرون الآن بعد أن دخل الجيش قاعدة رئيسية غربي المدينة، دون قتال، قبل إجلاء رسمي لمسلحي المعارضة، وهو ما يخالف اتفاقا توسطت فيه روسيا.

وكان ممثلو المعارضة وضباط روس توصلوا إلى اتفاق الجمعة، يقضي بتسليم درعا وبلدات أخرى في محافظة درعا الجنوبية على الحدود مع الأردن

وتوجه استعادة الأسد لدرعا بالكامل صفعة معنوية كبيرة للمعارضة، إذ إن المدينة كانت رمزاً للاحتجاجات  ضد الحكم  التي امتدت إلى مختلف أرجاء سورية.

وفي السياق، أعلن الجيش الروسي، الاثنين، عزمه إجلاء 1000 شخص من منطقة خفض التصعيد جنوب غربي سوريا عبر ممرات آمنة إلى محافظة إدلب شمالي سوريا.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية، عن مركز المصالحة الروسي بسوريا، قوله إن عدد القرى والبلدات، التي انضمت لاتفاق وقف إطلاق النار جنوب غربي سوريا ارتفع إلى 90 بلدة.
ومن المفترض أن الاتفاق يسمح للمقاتلين الذين يرفضون السلام بالمغادرة إلى مناطق تسيطر عليها المعارضة في شمال البلاد قبل تسليم الأسلحة وعودة سيادة الدولة.

وقال مفاوض آخر للمعارضة إن جولة جديدة من المحادثات مع ضباط روس مقررة بعد ظهر اليوم في شأن مصير المدينة والترتيبات الأمنية بعد عودتها إلى سيادة الدولة.

وأضاف المفاوض، ويدعى أبو جهاد، إنهم سيعملون مع الروس على تشكيل قوة محلية من السكان لمنع دخول الجيش إلى درعا بضمانات روسية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: