صدى الواقع السوري

عفرين ” مخيمات الشهباء ” : وفاةُ طفلين بسبب المعاناة والنّقص في مستلزمات الحياة التي يعيشونها هناك

يعيشُ لاجئي مدينة عفرين في مخيمات الشهباء حياة قاسية ,ويمرّون بظروف إنسانية صعبة نتيجة ارتفاع درجة الحرارة والنّقص في المساعدات الطّبية المقَدّمة من المنظمات الدولية.

حيث تسبّبت ارتفاع درجات الحرارة بوفاة الطّفلين في مخيمات الشهباء بريف حلب الشّمالي وبحسب ما تداوله  النّشطاء أنّ الطّفلين هما “حيدر عبدو” البالغ من العمر شهر واحد و “وبيرم فيصل دادا ” البالغ من العمر سنة واحدة ليفارقا الحياة نتيجة خللٍ في حالتهما الصّحية في الفترة الأخيرة.

كما تسبّبت ارتفاع درجات الحرارة إلى انتشار العقارب والحشرات الزاحفة في فصل الصيف، من دون أيّ استجابةٍ من قِبل منظمّات الأمم المتحدة أو الهيئات التّابعة لها حتى الآن لمعالجة معاناتهم وإيجاد الحلول المناسبة لهذه المشكلة.

والجدير ذكرهُ أن عشرات الآلاف من اللاجئين يقيمون في مخيمات منطقة الشهباء خرجوا قسراً من عفرين وريفها في شهر آذار/ مارس الماضي نتيجة الهجوم العسكري للجيش التركي والفصائل الموالية له على مناطق عفرين.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: