صدى الواقع السوري

بين موتٍ و إنحلال

بقلم : بيار روباري

بين موتٍ و إنحلال

يعيش الكُرد كل يوم المهانة والإذلال

ماذا بيدي أن أفعل أنا المثقل بالهموم والجدل

والتعب أنهك قوايا حتى الثمل

أمام أمةٍ مصابة بداء الدجل

تعبد سياسي النهب والكذب والفشل

الذين حولوا الوطن إلى زريبة لناقاتهم والجمل

سوى رفع معنوياتهم ومنحهم الأمل

والسعي لإخراجهم من كهوف الجهل

فكل ما أملكه هو فؤادٌ ولسانٌ وقلم

وحتى هذا يريدون الإغلاق عليه بالقفل

فأصالة الموقف صانتني من العطل

وفضلت المواجهة على السلامة أجل

فحُب السلامة يثني صاحبها عن العلى ويغريه بالهَزل

والهزيل لا أمل له في الحرية دون جدل

فالسلاح لا قيمة له إلا في يد المتمكن الذي لا يعرف الكلل.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: