صدى الواقع السوري

مصدر من معارضة الداخل لفدنك نيوز : ناقشنا مع القوى السياسية الكُردية رفع العلم السوري وتسليم المؤسسات مقابل بحث كل المطالب الكُردية

لدفع القوى السياسية نحو الحوار الوطني وتبادل وجهات النظر حول الأزمة السورية، زار وفد الجبهة الديمقراطية السورية المعارضة مناطق شمال سوريا في شهر حزيران/ يونيوالماضي، حيث التقى القوى الكُردية للتفاوض مع الحكومة السورية بدون أية شروط مسبقة وذلك بمبادرة مجلس سورية الديمقراطية لإجراء حوار سوري سوري وإرسال وفد إلى دمشق ضمن هذا النطاق .

وبهذا الشأن أجرى موقع فدنك نيوز حوار خاص مع “محمود مرعي “ الأمين العام لهيئة العمل الوطني الديمقراطي المعارض في سوريا ، إليكم تفاصيل الحوار :

مراسلة فدنك : ما هي النقاط التي تم نقاشها مع القوى السياسية أثناء تواجدكم في مناطق شمال سوريا ولم يتم الإفصاح عنها في وقتها؟

السيد محمود مرعي : طرحنا رفع العلم السوري ودخول الجيش السوري وتسليم مؤسسات الدولة وبنفس الوقت بحث كل المطالب الكُردية بخصوص اللغة والجنسية واللامركزية الإدارية الموسعة كل ذلك دستوريا عند تعديل دستور 2012.

مراسلة فدنك : منذ عدة أيام أصدر الرئيس بشار الأسد المرسوم رقم 214 لعام 2018 القاضي بتحديد السادس عشر من أيلول المقبل، موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحلية، هل هذا المرسوم يدخل ضمن المفاوضات مع القوى السياسية الكُردية وكيف ستكون آلية التنسيق بين الإدارات المحلية التابعة للإدارة الذاتية في مناطق شمال سوريا والنظام؟

السيد مرعي :مرسوم الانتخابات المحلية هو استحقاق لاعلاقة له بالحوار مع الأكراد واعتقد إن الانتخابات المحلية فرصة للأكراد وغيرهم للمشاركة بها خاصة بشمال شرق سورية.

وفي المحور ذاته ضجت وسائل إعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بأن إزالة اللافتات في مناطق شمال سوريا إشارة بالغة الدلالة تدخل كبند من بنود التفاوض السوري،

ولمناقشة تلك الاستفهامات أجرت فدنك نيوز حواراً مع الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطي إلهام أحمد.

مراسلة فدنك  : إزالة اللافتات بعد لقاءكم بوفد الجبهة الديمقراطية السورية ما سببه؟

السيدة إلهام أحمد : صدفة تزامن بعد زيارة الوفد إدارة البلديات ذكرت في بيان لها أن ازالة اللافتات يهدف للتنظيم وتخصيص أماكن محددة لها لكي يمدد بجمالية مدن الجزيرة.

مراسلة فدنك :هل فعلا ستتنازلون عن الفيدرالية كما صرح وفد الجبهة الديمقراطية السورية المعارضة وكتبتها صحيفة الراي بالمانشيت العريض الأكراد تخلوا عن الفيدرالية ويقبلون باللامركزية الإدارية ؟

السيدة إلهام : الاطار العام للقاء كان إمكانية واستعدادنا لإرسال وفد لدمشق إن كان النظام على استعداد، فالتفاوض هي عملية أخد وعطى وليست التنازل.

 

إعداد الحوار : سلافا يونس

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: