صدى الواقع السوري

وزارة الكهرباء السورية توقيف برنامج ‘‘ التقنين‘‘ حتى إشعار آخر

#صدى_الواقع_السوري

أكد مصدر في وزارة الكهرباء في دمشق أن الفرق في التقنين ما بين المحافظات في المنطقة الجنوبية و الوسطى و الشمالية و الساحلية ، سببها ارتفاع درجات الحرارة على محطات التوليد وخطوط النقل الكهربائي في المنطقى الوسطى . مما يؤدي لخروجها عن الخدمة بشكل دائم و متكرر

والفرق هنا ليس سببه إدارة التقنين في الوزارة لذلك تعمل وزارة الكهرباء جاهدة مع الجهات المختصة لتأمين محطات التوليد وخطوط النقل لتتمكن من إيصال الكهرباء لكافة المحافظات السورية و بالتساوي

وأن برنامج التقنين الكهربائي الطارئ الذي لجأت إليه الوزارة نتيجة الكميات الكبيرة “المضافة” على مؤشر الاستجرار والذي تزامن مع موجة الحر الشديد التي شهدتها البلاد خلال الأيام الثلاثة الماضية تم تجميده اعتباراً من مساء السبت الفائت وتوقيف العمل به حتى أشعار آخر.بحسب داماس بوست

وكانت وزارة الكهرباء بدأت تطبيق برنامج تقنين للتيار الكهربائي “بشكل مؤقت وقصير جداً” في بعض مناطق القطر نتيجة الارتفاع الكبير وغير المسبوق في الكميات المستجرة من الطاقة الكهربائية خلال الساعات الـ 48 الماضية
وأشارت المصادر في وقتها إلى أن السبب وراء التقنين غير مرتبط بنقص واردات الغاز اليومية ولا حتى نتيجة عطل في محطات التوليد، وإنما للحفاظ على مراكز التحويل بعد احتراق العديد منها نتيجة الحمولات الكبيرة التي تم تسجيلها مع الارتفاع الكبير في درجات الحرارة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: